Herelllllan
herelllllan2

الحراك ينفي صلته بمجلس “إدارة كريتر” ويتهم الإصلاح بـ”التلفيق”

 

يمانيون../

نفى المجلسُ الأعلى للحراك الجنوبي الثوري صلتَه بالمجلس المعلن أمس لإدارة مديريَة كريتر.

وكانت مواقع إلكترونية مقربة من حزب الإصلاح نشرت أمس وثيقة اتفاق بين الإصلاح والحراك لتشكيل مجلس لإدارة كريتر بعد 3 أيام من الاشتباكات المتقطعة.

ويظهر بين الموقّعين على الاتفاق العميد حسن اليزيدي أمين عام المجس الأعلى للحراك الثوري في عدن، إلا أنه سارع إلى نفي الاتفاق.

وقال العميدُ اليزيدي في اتصال أجرته معه “اليمن اليوم” مساء أمس أن التوقيع على الوثيقة من قبله كان مشروطاً بموافقة كامل مجموعات المقاومة “الحراك” وعددها 18 مجموعة، متهماً الإصلاح بتسريب الوثيقة كضربة استباقية.

وأضاف أن الاتفاقَ خارجَ المفاوضات وبالتالي لا قيمة له.. موضحاً طرحنا اليوم –أمس- موضوع الاتفاق على رؤساء المجموعات التابعة للمقاومة الجنوبية الشعبية “الحراك” في المديرية وعددهم 18 وخرجنا بإجماع تام على عدم إقرار الاتفاق وعدم الاعتراف به.

ولفت إلى أن الإصلاحَ يريدُ من خلال هذا المجلس السيطرةَ على السلطة المحلية في مديرية كريتر وتضمَّنَ الاتفاق المرفوض من قبَل الحراك التنسيقَ بين كافة فصائل ما تسمى بـ”المقاومة” التي تضُــمُّ إلى جانب الحراك والإخوان “داعش” والقاعدة” وتشكيل مجلس

يضُــمُّ كافةَ قيادات تلك الفصائل برعاية المحافظ المعيَّن حديثاً.

كما نص الاتفاقُ عل توزيع المهام على أعضاء المجلس إضافةً إلى تحديد نظام خاص به.
وقَّع الاتفاق وبحسب ما هو مبين في محضر التوقيع:
– خالد سيدو
– أحمد الإدريسي
– حكيم الحسني
– مختار الرباش
– محمد مهدي
– مالك محسن هرهرة
– عبدالرقيب الكلدي
– محمد عبدالقوي السعدي
– ايهاب عبدالقادر
– حسن اليزيدي
– متعب شوقي
– وليد ياسين
– إمام أحمد محمد
– عفيف البكيلي
#اليمن_اليوم

قد يعجبك ايضا