رسالة اليمن الى العالم

منظمة “رايتس رادار” تتهم هذه الدولة بتنفيذ حملة الاغتيالات في عدن

يمانيون //

 

أعلنت منظمة “رايتس رادار” الحقوقية تتخذ من “امستردام” مقرا لها، أن الإمارات نفذت حملة اغتيالات منظمة في مدينة عدن، “جنوبي اليمن” من أجل تصفية الساحة من معارضين محتملين عقب “اتفاق الرياض”.

 

وأكدت المنظمة في تقرير لها، أن عدن شهدت خلال الأسبوعين 12 عملية اغتيال لمسؤولين أمنيين، تأتي غالبيتها في إطار تصفية الشهود، وتصفية حسابات سياسية يقوم بها الانتقالي التابع للإمارات خدمة لمشاريع قادمة.

 

واتهم تقرير المنظمة مليشيا الانتقالي لتابعة للإمارات بأنها نفذت إعدامات ميدانية لمعتقلين وجرحى، وتصفيات فردية، إضافة إلى شن حملة اعتقالات طالت مدنيين وناشطين اجتماعيين وقادة رأي مناهضين للتواجد الإماراتي في المحافظات الجنوبية، كما استهدفت قادة أمنيين وعسكريين مواليين لحكومة “هادي”.

 

وأضاف التقرير أن الإمارات ستتدخل بشكل مباشر من أجل حماية مليشيات الانتقالي إذا لزم الأمر، كما حدث في أغسطس الماضي، عندما قتل طيرانها قرابة 300 مجندا من حزب الإصلاح كانوا ضمن قوات “هادي” التي حاولت استعادة مدينة عدن من مليشيات الانتقالي.

 

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا