رسالة اليمن الى العالم

انفجار الوضع مجددا في ابين .. معارك في سلا وكمائن في لحمر

يمانيون- متابعات

شهدت محافظة ابين، جنوبي اليمن، الثلاثاء، اعنف المعارك بين قوات هادي والانتقالي في مؤشر على فشل اتفاق التهدئة ميدانيا.

وقالت مصادر قبلية أن مواجهات تدور منذ الفجر وبمختلف انواع الاسلحة في وادي سلا الفاصل بين معقل الانتقالي في زنجبار وهادي في شقرة. وجاءت المواجهات عقب ايام من تبادل القصف المدفعي والصاروخي.

ويشكل الوادي اهمية استراتيجية بالنسبة للانتقالي بحكم اطلالته على اخر معاقل هادي في شقرة.

في السياق، تبنت قوات الانتقالي كمينا استهدف رتل عسكري لهادي في منطقة لحمر شرق ابين.

واشارت فصائل ما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية” إلى أن الكمين استهدف رتل يضم 4 اطقم ودبابة كانت في طريقها كتعزيزات من شبوة إلى شقرة المجاورة.

وتسبب الكمين الذي يأتي في إطار استراتيجية الانتقالي الجديدة بعد تعثر تقدمه أو وقف ضغط قوات هادي عليه للتنكيل بقوات خصومه، بسقوط قتلى وجرحى في صفوف هادي، وفقا للبيان.

ويأتي تجدد القتال بين طرفي الصراع في ضوء مؤشرات على تعثر مساعي السعودية لتوحيد الطرفين بعد تصعيد الانتقالي سياسيا وتمسك حكومة هادي بمواقفها السابقة.

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا