رسالة اليمن الى العالم

وزارة المالية تنظم فعالية خطابية بمناسبة العيد السادس لثورة 21 سبتمبر

يمانيون :

أكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم أن ثورة 21 من سبتمبر، جاءت من أجل تعزيز قيم الحرية والاستقلال والعدالة والمساواة.

وقال الدكتور أبو لحوم في فعالية احتفالية بالعيد السادس لثورة 21 من سبتمبر، نظمتها وزارة المالية ومصلحتي الضرائب والجمارك اليوم، “إن ثورة 21 سبتمبر جاءت من رحم معاناة الشعب اليمني ولم نجد ثورة تعرضت لما تتعرض له هذه الثورة على مدى ست سنوات من العدوان الذي تشنه مراكز وقوى الهيمنة في العالم”.

كما أكد أن سيادية وزارة المالية بمصالحها الإيرادية، تٌترجم اليوم على الواقع من خلال الأفكار والبرامج والمشاريع والرؤى والسياسات التي يتم إدراجها ضمن خطط الدولة دون تأثير أو خوف أو إذن من أحد، بما يجسد الأهداف والمبادئ التي جاءت من أجلها هذه الثورة.

ولفت إلى حرص الوزارة على التعاطي بشفافية مع إيرادات الدولة من خلال افتتاح مركز المعلومات بمصلحة الضرائب لأول مرة، بما يسهم في القضاء على الروتين والبيروقراطية التي كانت سائدة في التعامل مع البيانات والمعلومات الخاصة بالضرائب.

واعتبر ذلك يجسد معنى الاقتصاد في النفقات والسياسات الاقتصادية التي من خلالها يتم استغلال الإمكانيات في تحقيق الأهداف والواجبات والمهام المنوطة بها.

وأشار وزير المالية إلى أنه تم تشغيل نظام الإسكودا بمصلحة الجمارك بعد ظل المشروع في الأدراج لفترة طويلة رغم دفع ملايين الدولارات من أجله وأصبح اليوم أمراً واقعاً ومنفذاً في إطار بعض المراكز، فيما يتم استكمال تعميمه على كافة المراكز.

ولفت إلى أنه في الوقت الذي أعلنت فيه السفارة الأمريكية منحها 25 مليون دولار للمرتزقة لتفعيل نظام الإسكودا، تم تفعيله بصنعاء بمبلغ لا يتجاوز سبعين مليون ريال من أجل تطوير العمل الجمركي بإمكانيات وخبرات كوادر المصلحة والمستقبل واعد بمزيد من التطوير والتنظيم في إطار المصلحة من حيث المعاينة والتثمين والقيمّة.

وأفاد بأن احترام العالم لسلطة المجلس السياسي الأعلى بصنعاء، لم يأت من فراغ وإنما بتضحيات الشهداء والجرحى وفي إطار خطة وبرنامج استراتيجي يقوده قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ويترجمه على الواقع رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وتطرق الدكتور أبو لحوم إلى أن مصلحة الضرائب، قلعة من قلاع وزارة المالية وكانت عند المستوى وما تزال، وأصبحت اليوم أكثر من أي وقت مضى جاهزة لتنفيذ مهامها عبر كادرها الذي يعمل بنكران للذات من أجل رفد الخزينة العامة، بما يكفل تحريك عجلة التنمية.

فيما أشار محمد عبدالولي المرتضى في كلمة أسر الشهداء، إلى أن ثورة 21 من سبتمبر أسقطت الأقنعة وبينت حقيقة العملاء الذين ابتزوا ثروات الوطن وخانوه تحت عناوين زائفة وكانوا حجر عثرة على طريق تنفيذ أهداف الثورة اليمنية 26 سبتمبر و 14 أكتوبر المجيدتين.

واعتبر أبرز انجازات هذه الثورة، الصمود الأسطوري للشعب اليمني على مدى ألفي يوم في وجه أعتى تحالف عدوان عرفه التاريخ المعاصر.

تخلل الفعالية الاحتفالية بحضور وكلاء وزارة المالية ورؤساء المصالح الإيرادية ومدراء العموم، أوبريت بعنوان ” شعب يصنع المعجزات”، لفرقة 21 سبتمبر ومسرحية بعنوان ” ثورة الخروج من الوصاية” لفرقة كشكوش.

قد يعجبك ايضا