رسالة اليمن الى العالم

عبدالرازق رئيسا للشيوخ المصري.. قضى بحل البرلمان المنتخب وسعودية الجزيرتين!

يمانيون_وكالات

فاز المستشار عبدالوهاب عبدالرازق برئاسة مجلس الشيوخ في مصر، ليكون بذلك أول رئيس له بعد تغيير اسم الغرفة الثانية للبرلمان من مجلس الشورى إلى مجلس الشيوخ، وإعادة إنشائه بعد توقف لسنوات، وفقا للتعديلات الدستورية الأخيرة.

وبحسب “العربي الجديد” توافقت الهيئات الحزبية في مجلس الشيوخ المصري، الأحد، على تزكية رئيس المحكمة الدستورية السابق ورئيس حزب “مستقبل وطن” عبد الوهاب عبد الرزاق (72 عاماً) في منصب رئيس المجلس، وانتخاب رئيس حزب “الوفد الجديد” بهاء الدين أبو شقة في منصب الوكيل الأول، والإعلامية فيبي فوزي في منصب الوكيل الثاني، وذلك عقب تأدية أعضاء المجلس اليمين الدستورية، في حضور 200 نائب من المنتخبين، و100 من المعينين.

ووفقا للدستور، فإن مجلس الشيوخ -الذي تمتد ولايته 5 سنوات- لا يتمتع سوى بصلاحيات رسمية قليلة؛ إذ يختص “بدراسة واقتراح ما يراه كفيلا بتوتيد دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي والمقومات الأساسية للمجتمع”.

وأصدر الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي”، قرارا بتعيين 100 عضو بمجلس الشيوخ المصري، بما يعادل ثلث مقاعد المجلس. شملت أسماء المعينين عددا من الصحفيين والإعلاميين وشباب تنسيقية الأحزاب ورؤساء أحزاب.

وكافأ السيسي عبد الرازق أولاً بفرضه في منصب رئيس حزب “مستقبل وطن” قبل عامين من دون انتخاب، ثم ثانياً باختياره في قائمة الحزب لانتخابات مجلس الشيوخ تمهيداً لتوليه رئاسته.

وشغل عبد الرازق رئاسة المحكمة الدستورية العليا خلفاً لعدلي منصور، الذي كان رئيسا مؤقتا لجمهورية مصر العربية لفترة انتقالية، ليقضي لاحقاً بعدم الاعتداد بجميع الأحكام الصادرة من مجلس الدولة، ومحكمة الأمور المستعجلة، في شأن بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تنازلت بموجبها القاهرة عن جزيرتي “تيران وصنافير” للرياض.

وعبدالرازق من مواليد محافظة المنيا عام 1948، وحصل على ليسانس حقوق عام 1969 من جامعة القاهرة.

عين عبدالرازق بالجهاز المركزي للمحاسبات عام 1970، ثم عين معاونا بالنيابة، ثم وكيلا للنائب العام من الفئة الممتازة، وفي عام 1978 عين نائبا بمجلس الدولة، وفي عام 1987
عين مستشارا بمجلس الدولة، ثم مستشارا بهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا.

وفي عام 1994 عين رئيسا لهيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، وتولى منصب نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا عام 2001، وفي 2016 عين رئيسا للمحكمة الدستورية العليا.

وعمل عبدالرازق أيضا مستشارا بإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء خلال الفترة من 1992 حتى 1998، وفي عام 1986 التحق بالعمل عضوا بإدارة الفتوى لوزارات الثقافة والقوى العاملة والإعلام والسياحة.

ويتكون مجلس الشيوخ من 300 نائب، منهم 100 نائب تم تعيينهم بقرار من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى جانب 100 نائب تم انتخابهم بنظام القائمة، و100 آخرين بالنظام الفردي، حيث أدى النواب اليمين الدستورية، ظهر اليوم الأحد، بالجلسة الافتتاحية الأولى.

قد يعجبك ايضا