رسالة اليمن الى العالم

الحوثي: كلما استمرت السعودية في عدوانها سيستمر استهدافها

يمانيون../

جدد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، التأكيد أنه كلما استمرت السعودية في الحرب على الشعب اليمني واستهداف المنشآت الحيوية، سيستمر الاستهداف والمواجهة والدفاع عن الأرض والعرض.

وقال محمد علي الحوثي خلال تشييع جثامين كوكبة من الشهداء في جامع الشعب بصنعاء اليوم” تعرفنا على العدو بممارساته غير الأخلاقية وقصفه واستهدافه المستمر للشعب اليمني، والحصار والحظر الجوي ومنع سفر المرضى للعلاج وقطع رواتب الموظفين وتدمير العملة اليمنية”.. مؤكداً أن الشعب اليمني لا يلين وكلما زاد استهدافه زاد صمودا وثباتا.

وأضاف” الشعب اليمني، شعب الإيمان، والجمهورية اليمنية صمدت كل هذه الأيام من أجل جمهورية مستقلة تؤمن بأن الحوار هو الحل، لكن الحوار والسلام بشرف، أما بغير ذلك فلا يمكن أن تخضع أو تلين”.

ولفت إلى استهداف العدوان للمنشآت الحيوية والنفطية والمطارات والأسواق والمدارس وصوامع الغلال، ولم يتم إدانة تحالف العدوان بتلك الجرائم، في حين عندما تم استهدافهم بصاروخ قدس 2 الذي صنع في اليمن 100 بالمائة، توالت الإدانات وذهبت السعودية وادعت في مجلس الأمن باستهداف النفط العالمي.

وقال” السعودية تستهدف وتتآمر على الشعب اليمني منذ ست سنوات وأنفقوا كل ما يمتلكونه وما جمعه ملوك آل سعود أنفقه سلمان بن عبد العزيز على ترامب الذي أصبح خارج البيت الأبيض وأصبحوا خالين الوفاض”.

وأضاف” كلما استمريتم في التطبيع كلما أكدتم إجرامكم، فالتطبيع وقصف الشعب اليمني والحصار وقطع الرواتب صورة من صور إجرامكم”.

وأوضح محمد علي الحوثي أن العدوان على اليمن، كان سبب من أسبابه تنافس مشروعين، مشروع خط الحرير الذي تتبناه الصين والمفترض أن تكون موانئ الجمهورية اليمنية ترتبط بهذا المشروع، ومشروع “نيوم” الذي امتد فيه جسر الملك سلمان من مصر إلى الجزيرة العربية.

وأفاد بأن هناك تنافس على من يستجلب الأموال الاستثمارية قبل الآخر “صنافير” والجزر التي خرجت عبارة عن مشروع استباقي أمام مشروع خط الحرير، فسارعوا إلى قصف الشعب اليمني من أجل ألا يحصل على المشاريع الاستثمارية وألا ترتبط موانئنا بالمشروع الصيني العملاق، وقالوا أنهم يقاتلون إيران في اليمن”.

وأضاف” لديهم حدود مشتركة مع الإيرانيين لكنهم لم ولن يجرؤوا على ضرب إيران، أما أن تقتلوا أبناء الشعب اليمني بحجة أنكم تستهدفون إيران فشعبنا يعرف كذبكم وتضليلكم وأن كل ما تقولونه غير صحيح”.

وتابع “لذلك استمر الشعب اليمني وسيستمر في المواجهة، وما شهداء اليوم من قادتنا وأبطالنا في كل الجبهات إلا دليل على الاستمرار في النضال والمواجهة حتى الانتصار “.

وأكد عضو السياسي الأعلى، أن الشعب اليمني لن يخضع أو يتراجع في مواجهة العدوان وليس أمامه إلا طريق واحد يتمثل في التحرك نحو السلام المشرف أما غير ذلك ستستمر المعركة حتى الانتصار.

وقال” القدس الذي بعتموه سيذكركم به أبطال القوة الصاروخية باستمرار، وهم يطلقون زخات وزخات منه حتى تتراجعوا عن حربكم الهمجية، وتدركوا بأن بيع القدس والأقصى ليس في صالحكم ولن يحميكم، وها هي إسرائيل تدرس هذه الضربات من أبطال قوتنا الصاروخية”.

وخاطب أبناء الشعب اليمني “صاروخكم اليوم يمني 100 بالمائة إلكترونياً ووقوداً وجسماً وكل شيء به ُصنِّع داخل اليمن”.

وبين محمد علي الحوثي، أن صاروخ “قدس” تخطى الدفاعات التي استقدمتها السعودية مؤخراً.. وقال” اذهبوا إلى أمريكا مجدداً واشتروا أسلحة دفاع جديدة لأن الصاروخ كسر المنظومات الدفاعية”.

وأضاف” أيها السعودي عندما تذهب لشراء الدفاعات الجديدة، تجوع شعبك وتأخذ أمواله، أما نحن فالعقول اليمنية تبدع وتنتج، ولا يضر على الإطلاق، والحرب هي تحدي وكلما أوجدت حاجز كسره الشعب اليمني”.

قد يعجبك ايضا