رسالة اليمن الى العالم

الداخلية العراقية : التفجير في السوق الشعبية وسط بغداد يحمل بصمات تنظيم (داعش)

يمانيون – متابعات

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا ان التفجير الانتحاري المزدوج الذي ضرب سوقاً شعبية وسط بغداد امس واوقع 32 شهيداً، يحمل بصمات تنظيم (داعش) .

وقال اللواء المحنا في تصريح نقلته وكالة انباء فارس “أنا آسف كثيراً لحدوث خرق أمني لوقوع عمل إرهابي جبان استهدف الأبرياء من أبناء شعبنا العراقي من المتبضعين وأصحاب المحال البسيطة لبيع الملابس المستعملة”.

واضاف ان “‏العملية الارهابية تحمل بصمات أصابع عصابات (داعش) الارهابية، وهو نفس الأسلوب الذي استخدمته بالعادة للإيقاع بأكبر قدر ممكن من الأبرياء حيث حاول شخص انتحاري، إيهام الناس البسطاء بأنه تعرض الى وعكة صحية ما دفع بعض المواطنين إلى التجمهر حول هذا الشخص لتقديم المساعدة والإسعافات، وفي أثناء ذلك قام بتفجير نفسه، والشخص الانتحاري الآخر ‏سارع إلى تفجير نفسه بعد تجمهر المواطنين لإنقاذ الجرحى في التفجير الأول.

وکان تنظيم (داعش) قد اعلن اليوم الجمعة مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي هز العاصمة بغداد أمس الخمیس، وراح ضحيته 32 شخصاً واصابة 110 آخرين.

وقال التنظيم المتشدد في بيان نشره عبر وسائل إعلام تابعة له، إن “أحد عناصره، المدعو أبو يوسف الأنصاري، فجر حزاماً ناسفاً كان يرتديه في ساحة الطيران، بينما تم تنفيذ تفجير ثان بطريقة ذاتها على يد عنصر آخر في التنظيم يدعى محمد عارف المهاجر، بعد تجمع لأشخاص احتشدوا قرب الموقع بعد التفجير الأول”.

قد يعجبك ايضا