رسالة اليمن الى العالم

جامعة صنعاء .. تقيم فعالية إحياء سنوية الشهيد القائد

يمانيون|

نظمت الكليات الطبية بجامعة صنعاء اليوم الأثنين فعالية خطابية لترسيخ الهوية الإيمانية وإحياءً للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي “تحت شعار الإيمان يمان والحكمة يمانية “.

وفي الفعالية اشار نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين الى الهوية الإيمانية والمشروع القرآني الذي حمله الشهيد القائد لتحصين الأمة الإسلامية من العقائد الباطلة والثقافات المغلوطة التي كانت ضحية لها .

وتطرق شرف الدين للقيم الإنسانية التي جاء بها الشهيد القائد والتي شكلت انطلاقة مشروع المسيرة القرآنية عقب احداث 11 سبتمبر 2001م لمواجهة مشروع امريكا الاستعماري والتوسعي واطماعها ونزعاتها في المنطقة في ظل انبطاح ورضوخ واستسلام كامل للأمة العربية والإسلامية.

وأكد أن الشهيد القائد كان عالمي الرؤية والنظرة والاهتمام ودعا الى التحرك ضد قوى الطاغوت والاستكبار والتصدي لمشروع امريكا واسرائيل في المنطقة منذ وقت مبكر وتوضيح طبيعة الصراع مع اليهود .

واستعرض نائب وزير التعليم العالي مناقب الشهيد القائد واخلاقه ورؤيته الاستشرافية في ابعاد ومؤامرات ومخططات العدوان الامريكي والاسرائيلي على اليمن استشعاراً منه بالمسئولية والاحساس بالخطر المحدق بالأمة الإسلامية والجمهورية اليمنية .. مبيناً أن العزة والكرامة والإباء الذي تعيشه الأمة اليوم بفضل تضحيات الشهداء وعلى رأسهم الشهيد القائد.

من جانبه استعرض رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس الدلالات والمعاني لوصف  قوم بعينهم بأنهم ” أهل إيمان وحكمة يمانية “.. مشدداً على ضرورة ترسيخ ارتباط اليمنيين بهويتهم الإيمانية لتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

وتطرق القاسم عباس إلى دور اليمنيين عبر التاريخ باعتبارهم الحاضنة الأولى للإسلام  من أحفاد الأوس والخزرج الذين هم أول من بايع رسول الله وأووه ونصروه  وهم اول من حمل عبئ نقل الرسالة ونشروه إلى كافة ارجاء المعمورة من خلال تمسكهم بالقيم والأخلاق وتعاليم الدين السمحاء.

ودعا رئيس الجامعة إلى تعزيز هوية الشعب اليمني وتأصيلها والحفاظ عليها من التغريب والحرب الناعمة التي تستهدف المجتمع اليمني، مستعرضاً مناقب ودور الشهيد القائد في كشف طبيعة الصراع مع العدوان الامريكي والاسرائيلي وأدواتهم في المنطقة ودعوته للتحرك ولتصدي لمشروع الهيمنة والاستكبار العالمي .

فيما تطرق عميد كلية الطب البشري والعلوم الصحية الدكتور حسن المحبشي في كلمته عن الكليات الطبية وعبدالله سهيل في كلمته عن الضيوف إلى شخصية الشهيد القائد وثروته الفكرية ومشروعه القرآني الذي يلامس الأحداث.

وأشارالمحبشي وسهيل إلى أن الانتماء للهوية الإيمانية انتماء يترتب عليها مسئولية اخلاقية في الالتزام بالمبادئ والقيم والمواقف والأفعال في الحياة اليومية.

تخلل الفعالية التي حضرها عمداء الكليات الطبية والاكاديميين والإداريين وجمع من الطلاب والطالبات تقديم قصائد شعرية للشاعرين أحمد الديلمي وعبد الواحد حسين تلاها تقديم فقرات فنية معبرة.

قد يعجبك ايضا