رسالة اليمن الى العالم

يوم القدس العالمي

يمانيون// كتبت/أم الصادق الشريف

 

مع اقتراب آخر جمعة من شهر رمضان المبارك ذكرى يوم القدس العالمي نقول: السلام على مؤسس اليوم العالمي للقدس، السلام على مؤسس اسبوع الوحدة الإسلامية، السلام على أول حاكم مسلم  يطالب بسوق إسلامي موحد ومقاطعة البضائع الإسرائيلة والإمريكية وبعملة إسلامية موحدة  لإسقاط الدولار فخذله القادة المسمون عرب ومسلمين ، السلام على من مد يد الدعم المادي والمعنوي  لدولة فسلطين رغم رفضهم لتلك اليد واللهث وراء مفاوضات مع عدو يتوغل في ارضهم ويهجر الفلسطينيين ، السلام على أول حاكم مسلم يطرد سفارة الكيان الغاصب ويستبدلها بسفارة دولة فسلطين رغم ان قادة دولة فلسطين  ٱنذاك لم تعرف قيمة ذللك، السلام على الامام الخميني القائد المسلم الشجاع الذي فعل كل ذلك رضا لله تعالى وأداء للواجب لا ينتظر الشكر من الناس، ولكن لان العمل لله جاء اليوم الذي تعلن فيه قيادات فلسطين الشكر للجمهورية الإسلامية بعد واحد وأربعين عام من عمر الثورة الإسلامية الإيرانية والإعتراف أن لولا دعم إيران لما استطاعوا المقاومة، جاء ذلك بنص العبارة على لسان قادات المقاومة الفلسطينية عصر يوم الخميس ليلة الجمعة ٱخر جمعة في شهر رمضان المبارك للعام١٤٤٠هج ق ،  تكلم قادة المقاومة الفلسطينية منهم أمين عام حركة حماس يحيى السنوار ومما قال :”لولا الجمهورية الإسلامية لما استطعنا المقاومة، فهي من دعمتنا بالسلاح والمال والموقف ..

وقال : لا ياتي أحد يديننا حين نعلن شكرنا لإيران التي وقفت معنا حين تخلت عنا أمتنا وواجب نشكر كل من تعاون معنا ..”.

 

لقد شكر قيادات المقاومة جميعهم ذلك اليوم وفي كثير من المناسبات الجمهورية الاسلامية الإيرانية والكلام كثير من لم يسمع عليه التحميل عبر النت  ليعرف موقف قيادات المقاومة الفلسطينية لما عرفوا من هو الصادق مع قضية فلسطين،وعلى من يدعوا انهم مع قضية فلسطين فعليهم بمعرفة العدو والصديق والإعتراف به فقد اعترف قيادات فلسطين بصوت علني مباشر عبر القنوات واعلنوا الصديق من العدو، بل واعلنوا البراءة من  مؤتمر البحرين  ومؤتمر مكة وسموهما بالأسود والمشؤوم ، وتبرأوا من حكام العرب المتصهينين  وعلى رأس قيادات المقاومة الفلسطينية حركة حماس يامن تسمون انفسكم ب أهل السنة هاهم قادة السنة بعلنون براءتهم من حكام بني سعود والبحرين والإمارات وكل من طبع مع العدو المحتل الغاصب للقدس العربية المسلمة ..

وكل مسلم متابع رأى ماجرى في مؤتمر مكة الذي أبرمته السعودية وادخلت الأنجاس إلى بيت الله الحرام فما موقفك أيها المسلم أيتها المسلمة في كل مكان؟؟؟؟

 

في ذلك اليوم عصر الخميس ليلة الجمعة١٤٤٠هق الجمهورية الٱسلامية  الإيرانية تشارك المؤتمر في غزة باللغة العربية شامخاني مباشر يخاطب عبر الشاشة اهل فلسطين والعالم الاسلامي ويشارك بالمؤتمر مع قادة المقاومة الفلسطينية والقادة العرب المتصهينة يعدون  لمؤتمر ضد القدس في مكة فخاطبهم الأمين العام لحركة حماس يحيى السنوار بقوله:

“يااهل مؤتمر مكة اننا ندعوكم الى تبني خيارات الامة إذا اردتم العز”.

لكن موقف مؤتمر مكة معروف قبل وبعد إبرامه المخزي.

 

فيا شعوب الاسلام لابد من خروجكم ٱخر جمعة في شهر رمضان لهذا العام لتجديد البيعة والعهد أن القدس كان ولازال وسيضل قضية المسلمين الأولى حتى تحرير فلسطين كل فلسطين..

وياشعب اليمن خاصة العالم متوقع انكم الذين ستتصدرون الشعوب بخروج مليوني ككل عام وهذا يكون أكثر حضورا بعون الله تعالى ..

 

اما المتوقع من زعماء العفن العبري فهو حضور مؤتمرات الذل والخزي والعار كعادتهم، لكنه سيأتي اليوم الذي تسقط فيه أنظمة الخزي العبري ويخرج أبناء مكة والمدينة مع الأحساء والقطيف وكل ارض الحجاز وأبناء البحرين الاحرار وكل الشعوب التي تغلق أفواهها أنظمة البغي والجور وإن غدا لناظره قريب..

قد يقال لماذا تخرجون في يوم القدس العالمي الذي أسسه  الإمام الخميني اذن انتم ايرانيون مجوس روافض…إلخ.

 

نقول لهم كما قال السيد محمد علي الحوثي سابقا :”اعملوا موقفا عمليا لأجل القدس ونحن معكم وإلى جانبكم في ذلك”.

أيها المسلمون في كل العالم ان يوم القدس العالمي هو يوم يغيض الكيان الغاصب والشيطان الأكبر لانه خروج كل من يهمه قضية القدس في يوم موحد وشعار موحد نصرة للقدس ليعرف الكيان الغاصب والشيطان الأكبر وقرنه أن المسلمين لا تعني لهم صفقة العار اي شي وإن القدس عربية اسلامية وستضل حتى التحرير الكامل لكل فلسطين، وانه سيبقى شعار كل مسلم حر “الموت لأمريكا الموت لإسرائيل، لا لصفة ترامب، لبيك ياقدس، هيهات منا الذلة، الذل والعار والخزي للخونة والمنافقين المطبعين وللمتخاذلين النائمين بين روائح القذارة ونتن الخذلان ومقت المقدسات، عاشت القدس حرة أبية شامخة، عاشت وستعيش عاصمة أبدية لفلسطين العربية المسلمة”.

#يوم_القدس_العالمي

 

قد يعجبك ايضا