رسالة اليمن الى العالم

اختتام مسابقة الشهيد القائد الرمضانية للقرآن الكريم بالحديدة

يمانيون../
اختتمت بمحافظة الحديدة اليوم مسابقة الشهيد القائد حسين الحوثي للقرآن الكريم للعام 1442ه‍، نظمها مكتب الهيئة العامة للأوقاف في المحافظة بالتنسيق مع مكتب الهيئة العامة للزكاة.

تضمنت المسابقة التي تقدّم لها أكثر من 100 متسابقاً ومتسابقة على مدى ثمانية، فئات المصحف كاملاً، والعشرين جزءً، والعشرة أجزاء بهدف التحفيز على دراسة كتاب الله.

وفي الاختتام أشاد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم بجهود هيئتي الأوقاف والزكاة في إقامة المسابقة .. لافتاً إلى أهمية استمرار المسابقة مستقبلا بالتنسيق مع مكتب التربية والتعليم بالمحافظة والجهات ذات العلاقة لما لها من فائدة في التمسك بكتاب الله.

وأشار إلى السير على نهج رموز الأمة الذين التزموا بتعاليم القرآن الكريم وكان لهم الفضل في التوعية بما تتعرض له من مؤامرات ومخاطر تستهدف تمزيق النسيج المجتمعي .. مؤكداً أهمية ترجمة تعاليم القرآن الكريم على الواقع.

فيما أكد وكيل وزارة الإرشاد لقطاع تحفيظ القرآن الشيخ صالح الخولاني، أهمية تنظيم المسابقة في حفظ وتلاوة القرآن الكريم وتعليم الأجيال كتاب الله.

ولفت إلى أهمية التمسك بكتاب الله والتعرف من خلاله على أعداء الأمة من اليهود ومن يسير على شاكلتهم في العصر الراهن.

وشدد الوكيل الخولاني على ضرورة تربية أبناء الأمة والأجيال على تعاليم القرآن الكريم وترجمة تعاليمه ومعانيه إلى أفعال، بما يكفل مواجهة كافة الدعوات الهدامة والحروب الناعمة التي يشنها الأعداء على شباب الأمة.

وفي الاختتام بحضور وكلاء محافظة الحديدة علي الكباري ووزارة التربية والتعليم عبد الله النعمي وهيئة الزكاة الدكتور علي ناصر الأهنومي ورئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ محمد بن محمد مرعي ونائب رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ علي العضابي ورئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الأهدل، أوضح نائب رئيس الهيئة العامة للأوقاف عبد الله علاو أن تنظيم المسابقة تأتي تتويجاً لتوجهات الشهيد القائد، الذي أرسى معالمها مبكراً.

وأشار إلى أن المسابقة التي أصبحت تقليداً سنوياً تأتي ضمن الأنشطة التي توليها الهيئة أهمية خاصة من حيث الإعداد والتجهيز والاهتمام المستمر في تشجيع تحفيظ كتاب الله.

وأكد علاو أهمية تطوير المسابقة من الجانب النظري إلى الجانب العملي بتنفيذ البرامج السلوكية التي تسهم في الارتقاء بالمجتمع .. مثمناً جهود السلطة المحلية بالمحافظة ودورها في إكساب المسابقة أهمية بالغة من حيث الإعداد والشمولية في الكيفية والمشاركة.

بدوره أكد مدير فرع هيئة الأوقاف بالمحافظة فيصل الهطفي ضرورة الاهتمام بكتاب الله من خلال تنظيم المسابقات وتقديم الدعم لإنجاح الفعاليات التي تهتم بكتاب الله.

وأوضح أن المسابقة للعام الجاري، يشارك فيها 100 حافظاً وحافظة من كافة المحافظات، منهم 74 متسابقاً ومتسابقة من أبناء تهامة.

ولفت الهطفي إلى أن النسخة المقبلة من المسابقة، ستكون شاملة لكل الفئات العمرية .. مثمناً دور قيادة السلطة المحلية بالمحافظة في الاهتمام بإنجاح المسابقة.

وقد حصل الحافظ إبراهيم أحمد عبد الله عباس على المركز الأول، فيما حل المتسابقان رشاد أحمد سالم حسين وحماد محمد أبكر شيبة على المركزين الثاني والثالث.

وفي الاختتام الذي تخلله فقرات إنشادية، تم تكريم الفائزين في المسابقة بالشهادات التقديرية والجوائز المالية وتكريم جرحى ومعاقي مواجهة العدوان.

حضر الاختتام رئيس جامعة الحديد الدكتور محمد الأهدل وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمسؤولين في الهيئة العامة للأوقاف وهيئة الزكاة بالمحافظة.

قد يعجبك ايضا