رسالة اليمن الى العالم

الجوف.. الشعب تنفذ الورشة الوطنية للنهوض بالقطاع الزراعي في المحافظة

يمانيون../

نظمت مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية مع مؤسسة بنيان للتنمية ووحدة الحراثة والشق المجتمعية  اليوم الورشة الوطنية الاولى للنهوض بالقطاع الزراعي في محافظة الجوف.

وفي افتتاح الورشة أكد نائب وزير الزراعة نائب رئيس اللجنة الزراعية العليا الدكتور رضوان الرباعي أن الاهتمام بالقطاع الزراعي بالجوف بدأ مباشرة فور تحرير المحافظة من مرتزقة العدوان حيث صدرت التوجيهات بالتوجه الى الجوف واجراء الدراسات اللازمة للبدء بتطوير القطاع الزراعي.

ولفت الى ان الوزارة انتهت من إعداد الدراسات اللازمة للبدء بإنشاء سد الخارد الذي سيكون له دور كبير في رواية مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المستصلحة للاستثمار، كما عملت على إعداد الدراسات لإنشاء سوق مركزي لتسويق المنتجات الزراعية، وتطوير زراعة القمح ودعم الحراثة المجتمعية الأمر الذي أسهم في تخفيض تكاليف الحراثة من 15 ألف ريال للساعة الواحدة الى 6 الاف ريال.

من جانبه أوضح المدير العام لمؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية الدكتور احمد الكبسي أن سنوات الحرب والحصار على اليمن أكدت أن الاهتمام بالزراعة ضرورة لتحقيق التنمية الزراعية والاكتفاء الذاتي في القوت الضروري والذي يكفل الاستقلال عن الواردات الخارجية والاعتماد على الإنتاج المحلي لتغطية الاحتياجات الأساسية للاستهلاك قدر الإمكان.

واشار الى ما تناوله الشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي بالتأكيد على ان الامة لا تستطيع أن تدافع عن نفسها وهي ما تزال فاقدة لقوتها الضروري الذي أساسه الزراعة وليس الاستيراد
ولفت في الورشة التي حظرها وكيل وزارة الثروة السمكية بشير الخيواني، ووكيل قطاع الإنتاج الزراعي في وزارة الزراعة المهندس سمير الحناني، ووكيل محافظة الجوف رئيس اللجنة الزراعية الشيخ خالد حمطان، أن محافظة الجوف إحدى أهم المحافظات اليمنية زراعيا بجانب كونها ثالث أكبر محافظة يمنية بمساحة 40 الف كيلومتر مربع  فإن 75%منها قابل للزراعة.

وبين أن محافظة الجوف تمتلك أهم محددات الإنتاج الزراعي من أرض ومياه ومناخ متنوع .. لافتا إلى أن التوجه الوطني نحو الجوف يأتي كرد اعتبار لما تعرضت له من إهمال ممنهج على مدى عقود من الزمن وهو أيضا رد اعتبار للاقتصاد الوطني بشكل عام.

وأشار الى أن مؤسسة الشعب استجابت للنداء الوطني وتوجيهات القيادة الثورية ممثلة بالقائد عبدالملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية بتعزيز صمود المجتمع والإسهام في كسر الاستعمار الاقتصادي بالتوجه نحو الزراعة، بالقيام بإنشاء قطاعا زراعيا يهتم بالزراعة وكانت الوجهة الأولى محافظة الجوف حيث تسلمت ارض بمساحة 53 هكتار من أراضي الدولة لاستصلاحها وزراعتها لتصبح بإذن الله نواة لثورة زراعية شاملة ضمن الهدف العام، بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الزراعة.

من جانبه استعرض المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان الدكتور محمد المداني ورقة عمل التنمية خلف خطوط النار.. المنهج والتطبيق واستعرضت الورشة ورقة عمل التنمية خلف خطوط النار المنهج والتطبيق قدمها المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان الدكتور محمد المداني.

واستعرض مدير وحدة تنمية المجتمعات المهندس محمد القديمي الدور الذي لعبته الحراثة المجتمعية في تقليل تكاليف الحراثة وزيادة الإنتاج الزراعي.

وفي ختام الفعالية التي حضرها مدير عام مكتب الزراعة بالجوف هادي الرقيصي تم تكريم مخترع تحويل السيارة إلى حراثة.

قد يعجبك ايضا