رسالة اليمن الى العالم

بعد احتجازها لأكثر من 9 أشهر.. قوى العدوان تفرج عن سفينة مشتقات نفطية

يمانيون – قالت شركة النفط اليمنية إنه تم الإفراج عن سفينة مشتقات نفطية بعد احتجازها لأكثر من تسعة أشهر.

وأوضح المدير التنفيذي للشركة المهندس عمار الأضرعي، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أنه تم اليوم الإفراج عن السفينة “جي. تي. فريدوم”، المحمّلة بـ29 ألفا و979 طنا من مادة البنزين، بعد احتجازها من قِبل تحالف العدوان بقيادة أمريكا لفترة 287 يوما.

وأشار إلى أن إجمالي غرامات التأخير، نتيجة احتجاز هذه السفينة، تجاوزت 5.7 ملايين دولار، وهي غرامات يتكبّدها الشعب اليمني.

وأفاد الأضرعي أنه في الوقت الذي تم فيه الإفراج عن هذه السفينة، قام تحالف العدوان بقيادة أمريكا باحتجاز السفينة “برنسس حليمه”، التي تحمل 20 ألفا و800 طن من المازوت والديزل، تتبع مصانع القطاع الخاص، رغم حصولها على تصريح دخول من الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا