رسالة اليمن الى العالم

اساسيات مهنة المحاماة في دورة لأوائل خريجي كلية الشريعة بصنعاء

يمانيون – بدات بصنعاء اليوم، دورة تدريبية لأوائل الدفعة 44 من كلية الشريعة والقانون بجامعة صنعاء حول أساسيات مهنة المحاماة التي تنظمها مؤسسة أمين الربيعي للمحاماة والاستشارة القانونية.

ويتلقى المشاركون في الدورة التي تقام بالتنسيق مع كلية الشريعة وملتقى الطالب الجامعي على مدى ثلاثة أيام العديد من المحاظرات والبرامج التدريبية حول الوسائل والأساليب الإساسية والجوهرية لمهنة المحاماة الهادفة إلى تجنب المحامي للصفات السيئة والكذب إلى جانب الالتزام بالشروط المتفق عليها مع الموكل وعدم الأهمال واللامبالاة عند الترافع مع الموكلين.

وفي الافتتاح اكد رئيس المؤسسة أمين الربيعي على أهمية الدورة في اكساب المشاركين بمعارف قانونية متعلقة بمهنة المحاماة، وحقوق وواجبات المحامي تحت التمرين وما يمنع عليه، وجرائم الشكوى وتطبيقاتها العملية، وشروط الانابة للترافع امام المحاكم ..
مشيرا الى ان الدورة تهدف الى تعريف المتدربين بمهارات الاقناع لكسب ثقة الآخرين والتعامل بصدق معهم، فضلا عن تعريفهم باركان وشروط الدعوى القضائية وكيفية اعدادها.

واكد الربيعي ضرورة التدريب والتأهيل المستمر باعتباره احد معايير الترفيع في درجات التقاضي لدى المحامين، داعيًا الى الاستفادة من مواضيع الدورة والخروج بمفاهيم تسهم في تحقيق العدالة وحماية الحقوق.

فيما تطرق المدرب جمال العبادي _ مدير عام شبكة المحاماة في محاضرته الى صفات المحامي الناجح وقدراته على اقناع الاخرين وتحليل الوقائع وفهم الاحداث بطريقه مناسبه.

واشار الى الدور الكبير لمهنة المحاماة الى جانب اجهزة القضاء والنيابة في تيسير وتحقيق العدالة وتبسيط اجراءات التقاضي وتسهيل ازالة التعقيدات امام المتقاضين.
ولفت إلى أن المحاماة هي أمل السجين في سجنه ومرجع الخائف على حقه والمروع في حياته .. مبينا بأن المحاماة رسالة شريفة ومهنة جليلة القدر وهي من الضروريات لإقامة ميزان العدل وإضاءة شعلة النور.

قد يعجبك ايضا