رسالة اليمن الى العالم

شبوة.. وقفة شعبيّة ورسمية كبرى تعلن النفير العام للرد على جرائم العدوان الأمريكي السعوديّ الإماراتي

يمانيون../
نظّم المئاتُ من أبناء ووجهاء محافظة شبوة، اليوم الأحد، وقفة شعبيّة وقبلية كبيرى بمديرية بيحان؛ تنديداً بجريمة مرتزِقة الاحتلال الإماراتي وإقدامهم على إعدام عشرة أسرى من الجيش واللجان الشعبيّة في الساحل الغربي.
وخلال الوقفة الاحتجاجية التي حضرها محافظ محافظة المهرة، القعطبي علي حسين الفرجي، ووكيل محافظة ذمار عباس العمدي، ومدير عام مديرية بيحان ناصر البحرى، ومدير أمن المديرية المقدم ضيف الله الخطيب، ألقى وكيلُ محافظة شبوة أحمد الحمزة، كلمة باسم السلطة المحلية أكّـد خلالها أن المشاركة الكبيرة لأبناء شبوة تؤكّـد الرفض الشعبي الواسع لهذه الجريمة البشعة التي تتنافى مع ديننا الإسلامي الحنيف ومع قيم وأعراف وأسلاف مجتمعنا اليمني الأصيلة، مؤكّـداً أن جرائم الاحتلال وأدواته لن تسقط بالتقادم.
وثمّن المشاركة الواسعة في الوقفة رغم مشاق السفر إلى مديرية بيحان من مختلف المديريات.
من جهته، ألقى مدير مديرية بيحان، ناصر البحري، كلمةً عن أبناء شبوة، أكّـد فيها إدانة أبناء المحافظة بأشد عبارات الرفض والاستنكار للجريمة المروعة بحق الأسرى.
وأكّـد أن إقدام مرتزِقة الاحتلال الإماراتي على ارتكاب الجريمة تعكس السقوط الأخلاقي لقوى العدوان والمرتزِقة وانتهاكهم السافر للأعراف والأسلاف القبيلة والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.
ولفت إلى أن أبناء شبوة والمديريات المحرّرة يحملون المرتزِقة وَدول العدوان والأمم المتحدة كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية نتيجة ارتكابهم هذه الجريمة الشنعاء، مؤكّـدين أنها لن تسقط بالتقادم وسينال مرتكبيها العقاب العادل.
ونوّه إلى إعلان أبناء ووجهاء المديريات المحرّرة في شبوة للنفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح، للرد على جرائم العدوان ومرتزِقتهم حتى يحق الله الحق ويبطل الباطل.

قد يعجبك ايضا