رسالة اليمن الى العالم

هيئة الزكاة تدشن أربع مخيمات طبية بأمانة العاصمة وعدد من المحافظات

يمانيون – دشّنت الهيئة العامة للزكاة، اليوم، عددا من المخيمات الطبية المجانية في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان.

وشملت المخيمات “المخيم الطبي الجراحي لجراحة الفتاق، البواسير، الأكياس الدهنية” للنساء فقط في مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة، ومخيمين طبيين في محافظتي تعز وإب لعمليات اللوزتين والشفة الأرنبية، ومخيما طبيا للعيون في محافظة الحديدة.

وفي التدشين في مستشفى فلسطين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة، أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة، الشيخ شمسان أبو نشطان، أن مشاريع المخيمات الطبية تستهدف قرابة 700 حالة من الفئات الأشد فقراً في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات بتمويل من هيئة الزكاة بالتعاون مع وزارة الصحة.

وثمّن جهود اللجنة الصحية في هيئة الزكاة والمعنيين في وزارة الصحة والقائمين على المخيمات من الأطباء والممرضين على جهودهم الكبيرة في الاهتمام ورعاية المرضى المستهدفين.

ولفت إلى أن هيئة الزكاة تسعى -خلال الفترة القادمة- بالتنسيق مع وزارة الصحة التوسّع في المشاريع الصحية في عموم المحافظات، لتخفيف المعاناة وتضميد جراح الفقراء والمساكين، والفئات الأشد فقراً في ظل المعاناة التي يعيشها أبناء الشعب اليمني في ظل العدوان والحصار.

من جانبه، أوضح وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي، الدكتور علي جحاف، أن المخيم الطبي النسائي في مستشفى فلسطين بالأمانة يمتاز بأن جميع الكادر الطبي والجراحي والتمريضي من النساء بما يوفّر الخصوصية للمرأة، ويجعلها أكثر أريحية في تقبل مثل هذه الخدمات.

وأشار إلى أن المخيم النسائي واحد من أربعة مخيمات تدشن في وقت واحد في أربع محافظات، التي تأتي ثمرة للتعاون والتنسيق بين وزارة الصحة والهيئة العامة للزكاة، التي تأتي كإنقاذ ومساعدة للمحتاجين وتلبّي احتياج المواطنين في مناطق نائية لا تصل إليهم الخدمات.

وقال: “التعاون بين هيئة الزكاة ووزارة الصحة سيدخل آفاقا أوسعا ليشمل كافة مجالات الجانب الصحي، خصوصا في المناطق الريفية النائية من أجل تخفيف المعاناة عن المواطنين، خاصة ظل الوضع الاقتصادي التي يعيشه الوطن جراء العدوان والحصار”.

فيما أكد مدير مكتب الصحة في الأمانة، الدكتور مطهر المروني، ومديرة المخيمات في وزارة الصحة، الدكتورة عُلاء شرف الدين، ورئيس اللجنة الصحية في هيئة الزكاة، الدكتور حسن تامة، أن المخيم الطبي الجراحي للنساء في أمانة العاصمة يستهدف على مدى أسبوع 100 حالة، ومخيم العيون في محافظة الحديدة يستهدف 200 حالة، ومخيمين لإجراء عمليات اللوزتين والشفة الأرنبية بمحافظتي إب وتعز لعدد 400 حالة من الفقراء والمساكين.

وثمّنوا دعم الهيئة العامة للزكاة، وتمويلها للأنشطة والمخيمات الصحية الجراحية، التي يحتاج إليها المجتمع في المحافظات، من عمليات جراحية ومعاينة وفحوصات وعلاجات، وأدوية ما بعد العملية مجانية.

حضر التدشين المديرة العامة لمستشفى فلسطين للأمومة والطفولة في الأمانة، الدكتورة ندى الوجمان، وعدد من المعنيين.

قد يعجبك ايضا