رسالة اليمن الى العالم

اجتماع في إب يناقش سبل تعزيز خطة التحشيد ورفد الجبهات

يمانيون- ناقش اجتماع في محافظة إب اليوم، ضم نائب رئيس مجلس النواب عبدالرحمن الجماعي ووزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي والمحافظ عبدالواحد صلاح، مستوى تنفيذ خطة النزول الميداني للتحشيد والتعبئة في مختلف مديريات المحافظة.

وتطرّق الاجتماع، بحضور نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي ومسؤول القوافل بالجمهورية جبران الرازحي ووكيل وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب، إلى دور مدراء المديريات معالجة قضايا المواطنين، وتوفير احتياجاتهم من الخدمات والمشاريع.

كما تطرق الاجتماع إلى التنسيق مع اللجان المكلفة بالتواصل مع المغرر بهم للعودة إلى صف الوطن بالاستفادة من قرار العفو العام، واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد وتسيير القوافل العطاء للمرابطين، بما يعزز من صمودهم في مواجهة العدوان.

وفي الاجتماع أشار نائب رئيس مجلس النواب، إلى أن صمود أبناء الشعب اليمني أفشل رهانات العدوان ومؤامراته في النيل من الوطن وأمنه واستقراره .. لافتاً إلى أن اليمنيين عازمون على مواصلة التصدي للعدوان وغطرسته.

وحث مدراء المديريات والأمن على بذل المزيد من الجهود لتعزيز التلاحم والاصطفاف ورفد الجبهات والوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية في مواجهة الغزاة والمحتلين.

من جانبه أكد وزير الإدارة المحلية، أن التحشيد للجبهات من الأولويات التي يتطلب من الجميع الاضطلاع بها خلال المرحلة الراهنة.

وجدد الدعوة لكافة المغرر بهم ممن لا يزالوا في صف العدوان بالعودة إلى الوطن ولهم الأمان، فالوطن يتسع لكافة أبنائه.

بدوره أوضح محافظ إب، أن ما تحقق للشعب اليمني من إنتصارات، بفضل تضحيات المرابطين والشهداء الذين قدموا ويُقدمون أرواحهم رخيصة في الدفاع الوطن.

وشدد على أهمية دور الجميع من قيادات محلية وعلماء ومثقفين وشخصيات اجتماعية في التحشيد وتسيير القوافل للمرابطين .. مؤكداً المضي على درب الشهداء حتى تحقيق النصر وإلحاق الهزيمة بقوى العدوان والاستكبار العالمي.

بدورهم أكد الحاضرون الاستعداد بذل الجهود لرفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد والعمل بشكل متكامل ومتناسق لتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان والمرتزقة.

قد يعجبك ايضا