رسالة اليمن الى العالم

مجلس الشورى يبارك عملية “اعصار اليمن” ويدين جرائم العدوان

يمانيون/صنعاء
بارك مجلس الشورى، العملية النوعية “إعصار اليمن ” التي نفذتها القوات المسلحة في العمق الإماراتي.
واعتبر المجلس العملية تجسيداً للرغبة الملحة لدى أبناء الشعب اليمني بضرورة تحقيق معادلة الردع المناسبة بحق دول العدوان التي أفرطت في سلوكها العدواني والإجرامي بحق اليمن أرضاً وإنساناً.
وأكد البيان أن هذه العملية جاءت في إطار الحق المشروع للشعب اليمني وفقاً للدستور والقوانين الوضعية والسماوية في الدفاع عن النفس ضد كل معتدٍ أو أي خطر يهدد أراضي البلد وسلامة شعبه.
وأوضح البيان أن العملية مثلت الرد المناسب لإمعان تحالف العدوان خلال السبع السنوات في الاستهداف المباشر والممنهج لكافة مطارات وموانئ اليمن وفي مقدمتها مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة، والتصعيد المستمر في استهداف الأعيان المدنية والمستشفيات والأحياء السكنية في أمانة العاصمة والمحافظات.
ونوه إلى أهمية أن تأخذ دول تحالف العدوان تحذيرات الجيش اليمني على محمل الجد، وأن تدرك بأن الشعب اليمني وهو على أعتاب العام الثامن من العدوان أصبح يمتلك خيارات الردع المناسبة وقادر على أن يدافع عن نفسه حتى نيل الحرية الكاملة وكسر الحصار الجائر وتطهير كافة الأراضي والجزر اليمنية من دنس الغزاة والمعتدين.
وأدان المجلس بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين في الحي الليبي بأمانة العاصمة و أسفرت عن استشهد وإصابة 23 مدنياً بينهم نساء وأطفال.
وأكد أن هذا الاعتداء السافر والاستهداف المباشر لمنازل المدنيين الأبرياء جريمة تضاف إلى سجل جرائم التحالف وتجاوز سافر لكل القيم والمبادئ الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية.
وجدد التأكيد على أن التحالف ما كان له أن يرتكب هذه المجازر البشعة بحق الشعب اليمني لولا الدعم الأمريكي المباشر والتواطؤ الدولي والصمت المخزي للأمم المتحدة.
ودعا البيان كل أحرار وشرفاء العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى إدانة هذا السلوك الإجرامي لدول العدوان التي ترتكب مجازر بحق المدنيين في اليمن ترقى إلى جرائم حرب لن تسقط بالتقادم.

قد يعجبك ايضا