Herelllllan
herelllllan2

وزير النقل يدشن وصول أول ناقلة تحمل مادة المازوت ويؤكد جهوزية ميناء الحديدة في استقبال سفن المشتقات النفطية

وزير النقل يدشن وصول أول ناقلة تحمل مادة المازوت ويؤكد جهوزية ميناء الحديدة في استقبال سفن المشتقات النفطية

يمانيون/ الحديدة

عقد بميناء الحديدة عصر اليوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا توضيحيا لإطلاع الرأي العام على جهوزية ميناء الحديدة لإستقبال السفن المحملة بالمشتقات النفطية ووصول ناقلة مازوت الى الميناء من اجمالي السفن النفطية التي تم الاعلان عن الإفراج عنها من قبل تحالف العدوان وفقا للهدنة المعلنة الجمعة الماضية من الأمم المتحدة والتي تضمنت إلى جانب وقف اطلاق النار فتح لمطار صنعاء والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد على رصيف ميناء الحديدة أكد وزير النقل عامر علي المراني جهوزية ميناءي الحديدة والصليف لاستقبال كافة السفن النفطية والغذائية.

وقال الوزير المراني “ندشن اليوم وصول ناقلة المازوت وهي اول ناقلة تحمل مشتقات نفطية تم الافراج عنها بموجب الهدنة المعلنة وستكون لتشغيل محطات الكهرباء”.

ولفت الى ان هذه الناقلة سيعقبها دخول سفن نفطية آخرى محملة بمادتي “البنزين والديزل” في حال تم الافراج عنها من قبل العدوان وصدقت نواياه في ذلك.

مشيرا الى أن غالبية اليمنيين ينظرون للهدنة التي تأتي بعد سبع سنوات عجاف من العدوان والحصار التي يقودها تحالف العدوان بتفاؤل كبير وأن تقود لسلام شامل خلال الفترة المقبلة.

مشيدا بدور وسائل الاعلام في الحضور والتغطية لوصول الناقلة ” splendour sapphir” والتي تحمل كمية 24 الفا و210 اطنان من المازوت.

فيما أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر الاحمر اليمنية القبطان محمد ابوبكر اسحاق على اهمية الافراج عن بقية النواقل النفطية المعلن عنها بحسب الهدنة الانسانية وسرعة وصولها الى ميناء الحديدة.

واشار الى ان وصول ناقلة مازوت خاصة للكهرباء فقط غير كاف في ظل الاحتياج الكبير للوقود والمعاناة الانسانية التي يتجرعها الشعب اليمني.

ولفت الى جاهزية ميناءي الحديدة والصليف وراس عيسي لاستقبال كافة السفن وان تاخير ايصالها يؤكد على ان موانئ المؤسسة ماتزال تقبع تحت الحصار.

واضاف القبطان اسحاق انه تشكيل غرفة عمليات بالتنسيق مع شركة النفط لاستقبال كافة السفن النفطية والمحددة بنحو 9 نواقل تم اقرار وصولها الى موانئ الحديدة وترحيلها من منشآت شركة النفط بالميناء.

موضحا أن موانئ المؤسسة ممتثلة لكافة الاشتراطات والمعايير للمدونة الدولية لأمن الموانئ والسفن “ISPS CODE” والصادرة عن المنظمة البحرية الدولية “IMO” التابعة للأمم المتحدة والتي يحق للمؤسسة استقبال كافة السفن دون اي هدنة او شروط او قيود.

وعبر عن أمله في ان تحقق الهدنة الجانب الأساسي الذي قامت عليه وأن يتم الافراج عن كافة السفن دون تأخير.

بدوره اوضح نائب المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية محمد حسن اللكومي انه يجري حاليا تفريغ حمولة سفينة المازوت الواصلة الى رصيف ميناء الحديدة..لافتا الى وصول ناقلة بنزين الى غاطس الميناء سيتم افرغ حمولتها لاحقا.

وأشار الى انه ما تزال هناك سفينتي وقود محتجزتين بميناء جيزان لم يتم الافراج عنهما حتى الان..مؤكدا أن تحالف العدوان ما يزال ينتهج سياسة التقطير في تدفق النواقل النفطية الى ميناء الحديدة حتي المعلن عنها في الهدنة.

مطالبا بالرفع التام للحصار والعمل على تدفق السفن والنواقل النفطية والسماح بدخولها الى ميناء الحديدة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني والقطاعات الخدمية.

حضر المؤتمر مدراء شركة النفط بالحديدة عدنان الجرموزي وعموم ادارات التخطيط بالمؤسسة الدكتور وضاح عبدالله مجمل والشؤون القانونية مطهر العمدي والخدمات البحرية القبطان شوقي مرشد.

قد يعجبك ايضا