رسالة اليمن الى العالم

روسيا تتهم الخارجية الأمريكية بالكذب ودعم الإرهاب

إتهمت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة،  وزارة الخارجية الأمريكية بالكذب بشأن مزاعم سيطرة النازيين على ماريوبول، مؤكدة أن هذه المزاعم بمثابة مساعدة وهمية ومباشرة للإرهاب.

ونقلت وكالة  “سبوتنيك” عن المتحدث باسم القوات المسلحة الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف قوله إن المحاولات المتوترة للمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية للكذب بشأن مزاعم استمرار السيطرة على ماريوبول من قبل الرعاع النازيين هي تواطؤ وهمي ومباشر مع إرهابيين على مستوى رفيع من الدولة.

وشدد المتحدث على أن “احتجاز نازيو آزوف والمرتزقة الأجانب، لرهائن مدنيين، إن وجد، يثبت أنهم ليسوا (مدافعين) بل إرهابيين حقيقيين”.

وتابع المتحدث: “أوكرانيا ذاتها، والمواطنين في ماريوبول والمدن الأخرى، تهم واشنطن فقط من حيث جني الأرباح من توريد الأسلحة إلى هناك والقتال ضد روسيا (حتى آخر أوكرانيا)، كما تكرر وزارة الخارجية”.

وأكد المتحدث أن “آزوف” النازية (المحظورة في روسيا) إلى جانب المرتزقة الأجانب من الولايات المتحدة وأوروبا القابعين في “آوزفستال” محاصرون تماما.

وتأتي تصريحات الدفاع الروسية، بعد أن نقلت وسائل إعلام غربية تصريحات عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، والتي زعم فيها إن “القوات الأوكرانية ما زالت تسيطر على ماريوبول”.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قد أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، السيطرة الكاملة على الجزء المدني من مدينة ماريويول، وتم نشر الكثير من المشاهد للجيش الروسي من داخل الأماكن الاستراتيجية في المدينة ومن مركز المدينة، الأمر الذي زعم المتحدث الأمريكي بأنه “تضليل إعلامي”، على الرغم من استسلام الكثير من الجنود الأوكرانيين والمرتزقة في المدينة وتطويق محكم لآخر معاقلهم في “آزوفستال”.

قد يعجبك ايضا