رسالة اليمن الى العالم

في ذكرى الانتصار على النازيّة.. ما هي فعالية “الفوج الخالد” وأهم المدن والأقاليم الروسية التي استعادت اسمها السوفياتي (تفاصيل)

يمانيون../

استعادت عدة مقاطعات وأقاليم عند الحدود مع روسيا اسمها السوفياتي، اليوم الإثنين، تزامناً مع احتفال روسيا بالذكرى الـ77 للانتصار على ألمانيا النازية، ومن أبرزها إقليم بيرم، وهو عاصمة الأورال – مدينة بيرم، التي استعادت اسمها “مولوتوف”، نسبة إلى وزير الخارجية السوفياتية في تلك الحقبة.

واستعادت مقاطعة سفيردلوفسك، وهي عاصمة مدينة يكاتيرينبورغ، استعادت اسم “سفيردلوفسك”، نسبة إلى رفيق لينين أيام الثورة البلشفية.

والجدير بالذكر أنّ هذه المدينة هي مسقط رأس بوريس يلتسين، وهي من أهم المدن الصناعية في منطقة الأورال.

بدورها، لوغانسك الشعبية، وهي عاصمة جمهورية لوغانسك الشعبية – مدينة لوغانسك، استعادت أيضاً اسمها التاريخي السوفياتي “فوروشيلوفغراد”.

واستعادت لوغانسك الشعبية اسمها التاريخي وفاء لذاكرة الأجيال والدور التاريخي للماريشال السوفياتي كليمينت فوروشيلوف.

وتحتفل روسيا في 9 أيار/مايو من كل عام بعيد النصر في الحرب العالمية الثانية، ويُعد هذا اليوم مناسبة وطنية.

ويكتسب الاحتفال هذا العام أهمية خاصة للجيش الروسي، ويُعتقد أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيرغب في استغلال المناسبة للإعلان عن تحقيق مكاسب كبيرة في العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

نبذة عن فعالية “الفوج الخالد” في روسيا بعيد النصر من كل عام

فعالية “الفوج الخالد” هي مسيرة شعبية حاشدة يحمل فيها الروس صور آبائهم وأجدادهم ممن خاضوا “الحرب الوطنية العظمى”، وحققوا النصر الصعب على جيوش النازية والفاشية التي حشدها هتلر وحلفاؤه.

ونظمت هذه الفعالية للمرة الأولى في روسيا وعشرات البلدان في جميع أنحاء العالم في الذكرى الـ70 للنصر، وذلك في مدينة تومسك الروسية في العام 2012.

وسار حينها أكثر من 6 آلاف شخص وسط المدينة، حاملين صور المشاركين في الحرب. ومنذ العام 2013، تقرر أن تحمل هذه المبادرة صفة رسمية لتجرى في جميع أراضي روسيا كل عام.

وفي العام 2014، بلغ عدد المشاركين في الحملة نصف مليون، وانضمت إليها بيلاروسيا و”إسرائيل”. وتم تنظيم الحدث في أكثر من 560 مدينة في 5 دول في العالم.

وفي العام 2015، دخلت الفعالية في البرنامج الفيدرالي للاستعدادات للاحتفال بالذكرى السبعين للنصر.

وفي ذلك العام، مر الموكب لأول مرة في شوارع موسكو والساحة الحمراء، وتقدمه الرئيس فلاديمير بوتين يحمل صورة والده الجندي الذي خدم في الخطوط الأمامية، وعاد منتصراً من حرب قضى فيها الملايين من أبناء البلاد.

وفي 9 أيار/مايو 2019، حشد موكب “الفوج الخالد” أكثر من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء روسيا، وشارك فيه في موسكو أكثر من 700 ألف شخص، رغم هطول الأمطار، كما انضم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى هذا الحدث.

واليوم، سيسير موكب “الفوج الخالد” بشكله التقليدي في روسيا، فيما سيتمكن سكان البلدان التي تم فيها حظر “الفوج الخالد” من المشاركة في هذا الحدث عبر الإنترنت.

قد يعجبك ايضا