رسالة اليمن الى العالم

منظمة إنسان تدين جريمة إعدام النظام السعودي للمواطن اليمني المعلمي

يمانيون../
أدانت منظمة إنسان للحقوق والحريات إقدام النظام السعودي على إعدام المواطن اليمني محمد عبدالباسط محمد المعلمي، ومجموعة من المعارضين السعوديين، ومنهم حسين علي آل بوعبدالله، ومحمد خضر العوامي.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن المعلومات الأولية المستقاة من عائلة الضحية، أفادت بأن ابنهم “محمد”، البالغ من العمر 21 عاماً، سافر في 2014 وظل على تواصل معهم، إلا أنه قبل ثلاثة أشهر اختفى، ولم يعلموا إلا بوفاته من الإعلام السعودي.

وأشار البيان إلى أن الجريمة تأتي استمراراً لسلسلة انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات السعودية في مخالفة للمواثيق والأعراف الدولية وقوانين حقوق الإنسان، لافتاً إلى جريمتي تعذيب سجناء يمنيين بالكهرباء حتى وفاتهم قبل أيام، وإعدام ٨١ سجيناً منهم سبعة يمنيين قبل شهرين كانوا في السجون السعودية.

ودعت المنظمة، الهيئات الأممية والجهات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى إجراء تحقيق واسع في انتهاكات النظام السعودي ووضع حد لها، والعمل على ما من شأنه معاقبة مرتكبيها، وفقاً للقوانين والمواثيق الدولية.

قد يعجبك ايضا