رسالة اليمن الى العالم

ضحيتها مسجد أثري.. مرتزقة العدوان يرتكبون جريمة تتنافى مع القيم الإنسانية والدينية في الخوخة

يمانيون/ الحديدة

أدانت السلطة المحلية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة استهداف مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي مسجد القطابا الأثري بالمديرية.

واستنكرت السلطة المحلية في بيان الأعمال التدميرية للمسجد الأثري الذي يبعد عن مركز المديرية سبعة كيلومترات ويعود تاريخه إلى العصر الأيوبي ، محملة قوى العدوان ومرتزقتها المسؤولية الكاملة عن استهداف المساجد والمعالم التاريخية.

وأوضح البيان، أن التكفيريين وبدعم وإشراف من مكتب الثقافة التابع لمرتزقة العدوان دمروا سقف ومؤخرة المسجد كاملاً ، كمرحلة أولى لاستبداله ببناء جديد، بحجة أن قبلته مائلة وغير صحيحة.

وأكد البيان أن هذه الحجة مزيفة وباطلة يُراد منها استهداف تاريخ وحضارة اليمن العريق وطمس المعالم الأثرية بالساحل الغربي، ضمن مشروعهم التدميري لكل المعالم والقباب والأضرحة والمساجد الأثرية في المنطقة.

وأشار إلى أنه سبق استهداف عدد من المساجد الأثرية بالخوخة في أعمال تتنافى مع القيم الإنسانية والدينية.

ودعا البيان كافة المنظمات الدولية وعلى رأسها اليونسكو لإدانة هذا العمل الإجرامي وإيقاف عبث مرتزقة العدوان وقوى الإحتلال بالمساجد الأثرية والأضرحة والقباب والمعالم التاريخية بالساحل الغربي بشكل عام وفي الخوخة بشكل خاص.

قد يعجبك ايضا