رسالة اليمن الى العالم

مركز اليمني لحقوق الإنسان يدين قصف العدوان العاصمة صنعاء بالقنابل العنقودية

يمانيون – متابعات :

أدان المركز اليمني لحقوق الإنسان ارتكاب قوات تحالف العدوان بقيادة المملكة السعودية أحد أبشع أنواع الجرائم بحق المدنيين اليمنيين، قائلا” إن مواطني صنعاء استيقظوا يوم الأربعاء على أصوات انفجارات وارتطام للشظايا والقنابل العنقودية التي قذفتها طائرات العدوان على مناطق متعددة وفي أحياء ذات كثافة سكانية عالية تركزت في حي الدائري، حي الكويت، مذبح”.

وأضاف بيان المركز اليمني لحقوق الإنسان إنه قام بتوثيق أضرار تلك الجريمة عبر نزول ميداني لفرق الرصد والتوثيق التابعة له.

وتابع البيان ” حصدت هذه الجرائم شهيداً أصيب بشظايا أثناء خروجه من المسجد بعد صلاة الفجر وعدداً من الجرحى واضراراً في عشرات السيارات التي احترقت بسبب سقوط القنابل عليها وكذا اضرار في عده منازل، مشيرا إلى أن بعض تلك القنابل التي عثر عليها في مدارس الأطفال والمساجد وأمام المستشفيات والمرافق الصحية لم تنفجر بعد وما زالت متربصة بالمواطنين والأطفال.

وأوضح بيان المركز” تأتي هذه الجرائم والمستخدم فيها أسلحة محرمة دولياً بعد ليلة لم يستطع الأهالي فيها من إسكات بكاء الاطفال والنساء من أصوات التحليق المستمر والانفجارات القوية جراء الغارات على مختلف أحياء العاصمة”.

وأكد البيان أن” استخدام هذا النوع من القنابل المحرمة دولياً ضد المدنيين في العاصمة صنعاء يأتي بعد أن ارتكب هذا العدوان جرائم مماثلة وبنفس الأسلحة المحرمة في محافظة صعدة شمال اليمن في العام 2009م، حيث استهدفت المواطنين اثناء ما سمي بالحرب السادسة، وقامت الطائرات السعودية بإلقاء تلك القنابل على مناطق سكنية متفرقة من المحافظة”.

قد يعجبك ايضا