رسالة اليمن الى العالم

وزير الدفاع ورئيس الأركان يهنئان رئيس وأعضاء المجلس السياسي ببمناسبة حلةل عيد الأضحى المبارك (نص البرقية)

يمانيون/ صنعاء

رفع وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري، برقية تهنئة إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى- القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك 1443هـ فيما يلي نصها:

بمشاعر يملؤها التقدير والاحترام لشخصكم ولرشـد وحكمة قيادتكم يطيب لنا ونحن نحتفل وجميع شعوب أمتنا العربية والإسلامية بمناسبة عيد الأضحى المبارك أن نرفع لسيادتكم باسم قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وكافة المجاهدين المرابطين في ميادين العزة والشرف من أبناء قواتنا المسلحة واللجان الشعبية وكل الشرفاء بخالص التهاني والتبريكات مقرونة بأصدق الأماني، بهذه المناسبة الدينية المباركة سائلين المولى جل في علاه أن يسدد على طريق الخير خطاكم وأن يمنحكم من الصبر والحكمة ما يمكنكم من تحمل مسؤولياتكم الدينية والوطنية الجسيمة في ظل هذه المرحلة الحساسة من تاريخ يمننا الحبيب حتى يتحقق لشعبنا النصر الأكبر على الأعداء ومنافقيهم ومن يدعمهم من قوى الشر والطغيان الأمريكي السعودي الإماراتي .. وأن يُعيد هذه المناسبة المباركة عليكم وعلى أبناء شعبنا اليمني العظيم وأمتنا العربية والإسلامية والجميع في رفعة وتقدم وازدهار وأمن وأمان ومحبة وسلام.

إننا ندرك جيداً بأن محاولة وسعي تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي إستغلال الهدنة الأممية بشكل سلبي الهدف منه هو أن يزيد من معاناة أبناء شعبنا الحر الأبي لتحقيق مكاسب سياسية أو عسكرية وتنفيذ أجندته على الأرض، ونحن من هذا المنطلق نقول للأعداء ومنافقيهم والداعمين لهم أن حربكم السياسية أو العسكرية أو الناعمة قد كشفت وأيا كانت أساليبكم الإجرامية فأنها لن تؤثر على صمود أبناء شعبنا اليمني العظيم وليس لها أي أثر على جاهزيتنا القتالية والفنية ولن تثنينا عن مواصلة الدرب حتى تحرير كل شبر من أرضنا الغالية.. وما يجب أن يفهموه ويستوعبوه جيداً أن جميع تحركاتهم مرصودة ونحن جاهزون بإذن الله للرد الموجع والمزلزل وبإمكانيات وجاهزية عالية لن تخطر لهم على بال وفق استراتيجية عسكرية سيفهمونها حين نصيبهم في مقتل لأننا منذ البداية ندرك أننا أمام عدو إعتاد على المكر والخداع وغير مستوعب بأننا نثق بالله أولاً وبحكمة قيادتنا وببسالة وشجاعة وإيمان رجالنا البواسل في الميادين الذين قال الله تعالى فيهم في كتابه الحكيم (رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) ولعل ثمانية أعوام من الهزائم التي لحقت بتحالف العدوان ومنافقيه هي عبرة لمن لا يعتبر.

نهنئكم مرة أخرى بهذه المناسبة الدينية، مبتهلين إلى المولى جل في علاه أن يجعله عيد أمن وخير وبركة يعُم على شعبنا العظيم وسائر شعوب أمتنا العربية و الإسلامية.. مؤكدين لكم بأننا معكم في كل خطواتكم لمعالجة كافة الاختلالات على أن تكون أولويتنا الكبرى كما قال قائد الثورة السيد العلم عبد الملك بدر الدين الحوثي مواجهة العدوان كونه أكبر فساد .. شاكرين لكم دعمكم الدائم لهذه المؤسسة العملاقة بما يتواكب مع متغيرات العصر وبما يسهم في تنمية وتطوير معارف منتسبيها على المستوى الثقافي والعسكري والميداني.. مجددين العهد لكم ولكل أبناء شعبنا الحر الأبي بأننا ماضون على درب الشهداء والجرحى الذين أرووا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن وأن نظل رهن توجيهاتكم الصائبة حتى يخرج الأعداء من أرضنا أذلاء صاغرين ويتحقق نصر الله الذي وعد به عباده المؤمنين.

النصر للوطن .. والرحمة للشهداء الأبرار والشفاء للجرحى .. والفرج للأسرى .. وعاش يمننا حراً أبياً منتصرا وكل عام وأنتم بخير،،،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قد يعجبك ايضا