رسالة اليمن الى العالم

ذمار.. لقاء موسع لتدشين حملة التعبئة والتحشيد

يمانيون/ ذمار

عُقد بمحافظة ذمار اليوم السبت، لقاء موسع لتدشين حملة التعبئة العامة للجبهات.

وفي اللقاء، قال محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي، “إننا في مرحلة اللا سلم واللا حرب بعد فشل تحالف العدوان في تحقيق أهدافه وهو يعد العدة لجولة جديدة من العدوان والاستهداف”.

وأكد دول التحالف غير جادة في إيقاف العدوان ولم يقبلوا بالهدنة، إلا بعد أن أصبحت موازين القوى لصالح الجيش واللجان الشعبية، مبيناً أن الهدنة ليس هدفها السلام وإنما استمرار معاناة الشعب اليمني.

ولفت إلى أن تحالف العدوان ينهب الثروات النفطية ويفرض حصاراً خانقاً على جميع المنافذ البرية والبحرية، مؤكداً أن الجميع مستهدف من قبل العدوان حتى الذين هم في صفه.

وشدد المحافظ البخيتي على ضرورة التحرك خلال المرحلة الراهنة لردع العدوان من خلال الإنفاق بقدر الاستطاعة والتحشيد للجبهات بالرجال والمال، مؤكداً استمرار صمود الشعب اليمني والتحشيد للجبهات.

وأوضح أنه سيتم تشكيل لجان التعبئة العامة والنزول للمديريات والعزل والقرى للتحشيد، داعيا المغرر بهم في صف العدوان إلى العودة إلى صف الوطن.

وفي كلمة أعضاء مجلسي النواب والشورى، أشار عضو مجلس الشورى حسن عبدالرزاق إلى أهمية رص الصفوف وتوحيد الجهود لمواجهة العدوان الذي استهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

ولفت إلى دور أبناء ذمار البارز في مواجهة العدوان والمؤامرة التي تهدف لأن يبقى اليمن تابعا لقوى العدوان.

فيما أشار مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة أحمد حسين الضوراني إلى أهمية إنجاح حملة التحشيد والتعبئة العامة، لافتاً إلى خطورة التخاذل في مواجهة العدوان وأداء فريضة الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الوطن.

وأكد أهمية الأنفاق والجهاد بالنفس والمال دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة، لافتاً إلى أهمية النفير العام للجبهات وألا يكون مجرد حضور لقاءات دون تحرك في الميدان.

وحث الضوراني الجميع على النزول لجميع المديريات والإسهام الفاعل في حل القضايا الاجتماعية والتحشيد للجبهات.

وفي كلمة العلماء أكد القاضي محمد القعمي، أهمية تحرك الجميع علماء وخطباء ومرشدين للتوعية والتثقيف القرآني ورفد الجبهات والتحشيد، مشيراً إلى أن مواجهة العدوان واجب لصد الأعداء والدفاع عن العرض والعرض ودحر قوى الاحتلال والغزاة من أرض اليمن.

من جانبه أشار القاضي ياسر العمدي في كلمة السلطة القضائية إلى أهمية تفعيل دور مختلف الفعاليات والمكونات في مواجهة العدوان الذي ارتكب أبشع الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني.

وأكد أن السلطة القضائية بالمحافظة تقف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية وقائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى في مواجهة الأعداء وتقديم التضحيات حتى تحقيق النصر.

بدوره أكد الشيخ محمد زيد عمران في كلمة قبيلة عنس، أن الشعب اليمني سينتصر على قوى العمالة والعدوان التي خسرت رهانها أمام صمود الشعب اليمني، مؤكداً أن قبيلة عنس مستمرة في التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال.

وفي كلمة قبيلة وصابين، أكد الشيخ محمد العماد مواصلة الصمود والثبات والتحشيد والتعبئة العامة والنفير للجبهات مهما كانت التحديات.

في حين أكد الشيخ عبدالحميد القوسي في كلمة قبيلة الحداء، أن الشعب اليمني يمر بأخطر مرحلة من المؤامرات، داعيا الجميع إلى دعم التوجه التصنيع العسكري والتحشيد للجبهات.

وفي كلمة قبيلة آنس، أشار الشيخ عبدالله المقداد إلى دور أبناء آنس في التصدي للعدوان وتقديم التضحيات، مؤكداً استمرار النفير العام والتحشيد للجبهات بالرجال والمال.

بدوره عبر الشيخ فهد الريمي في كلمة قبيلة عتمة عن الفخر والاعتزاز بتضحيات ومواقف أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان، مؤكداً أن بناء عتمة في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.

قد يعجبك ايضا