رسالة اليمن الى العالم

“دور المرأة اليمنية في التنمية” في ندوة بمحافظة إب

يمانيون../
أقيمت في محافظة إب اليوم، ندوة حول دور المرأة اليمنية في التنمية وتعزيز الصمود، نظمها مكتب الثقافة.

هدفت الندوة إلى نظمت بالتعاون مع منظمة سكاي للتنمية المستدامة، ومؤسسة أماس للإنتاج والتوزيع الفني، إلى تعزيز دور المرأة في التماسك الاجتماعي في إطار الرؤية الوطنية فيما يتعلق بتمكين المرأة اقتصاديا وتأهيلها وإبراز دورها في المشاركة المجتمعية، والصعوبات التي تواجهها.

وفي الندوة أشار مدير مكتب الثقافة عبدالحكيم مقبل، إلى أن الندوة تأتي ضمن الفعاليات التي يقيمها المكتب لتنوير المجتمع ورفع الوعي والمساهمة في خلق بيئة ثقافية لمواجهة الحرب الناعمة.

وأشاد بدور المرأة في تعزيز عوامل الصمود ووقوفها إلى جانب أخيها الرجل، ومشاركتها في دعم الاستقرار الصحي والاجتماعي والاقتصادي.. لافتا إلى مشاركة المرأة على الصعيد السياسي.

وتناولت الندوة، التي حضرها مدراء فروع الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة محمد الهتار، ووكالة سبأ فهد صلاح، وصندوق النظافة خالد غالب، وإذاعة إب عبدالفتاح المنتصر، وعدد من الأدباء والمثقفين، أربع أوراق عمل، حيث تطرقت رئيسة منظمة سكاي للتنمية المستدامة إشراق الصبري، في الورقة الأولى الحراك الثقافي ودوره في تعزيز التماسك الإجتماعي للمرأة بمحافظة إب، وأهمية مشاركتها في مختلف المجالات لتحريك عجلة التنمية.

فيما تطرقت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة بديوان عام المحافظة خولة الشرفي في الورقة الثانية أهمية عمل المرأة ودورها في دعم الاستقرار الصحي والاجتماعي والاقتصادي، من خلال مشاريع للقضاء على الفقر، والتدريب والتأهيل، بما يحقق الاكتفاء الذاتي للمرأة.

واستعرضت الناشطة فتحية الحذيفي في الورقة الثالثة أهم المجالات التي تبدع فيها المرأة غير المتعلمة والصعوبات التي تواجهها في سوق العمل، ونماذج لدورها في دعم الاستقرار رغم الظروف الراهنة، إضافة إلى قصص نجاح للمشاريع الصغيرة.

وتناول الأكاديمي جمال الجماعي في الورقة الرابعة أهمية عمل المرأة لتحسين أوضاع أسرتها، ومواجهة أعباء الحياة والصمود في وجه الظروف الصعبة الناجمة عن العدوان والحصار.

وأوصى المشاركون في الندوة بضرورة مساهمة القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمعية في تمكين المرأة اقتصاديا.

وفي ختام الندوة كرمت مؤسسة سكاي للتنمية مدير مكتب الثقافة تقديرا لجهوده في تمكين المرأة ثقافيا وتشجيع القطاع النسائي في المحافظة على الإبداع.

قد يعجبك ايضا