رسالة اليمن الى العالم

وزارة الداخلية تنفذ أهم خطوة في إعادة الإعتبار للكوادر الأمنية في صنعاء والمحافظات (تفاصيل)

يمانيون /

بدأت بصنعاء اليوم ورشة عمل خاصة بمصفوفة الإجراءات التصحيحية لتثبيت القوة البشرية في شرطة الأمانة والمحافظات، تنظمها الإدارة العامة للقوى البشرية بوزارة الداخلية.

وفي افتتاح الورشة حث نائب وزير الداخلية اللواء عبدالمجيد المرتضى، نواب ومساعدي مدراء أمن المحافظات على تصحيح وضع القوى البشرية في إدارتهم، والرفع بالقوة الفعلية، وإيجاد قاعدة بيانات لها.

وأكد أهمية التدريب والتأهيل النوعي وبناء الفرد المتسلح بالثقافة والمعارف القانونية والشرطية والعقيدة الوطنية، وبما يؤهله للإضطلاع بواجباته ومهامه بكل كفاءة واقتدار.

وقال اللواء المرتضى ” توجهنا في وزارة الداخلية صعوبات ونظرتنا للقوى البشرية يتلخص في بناء الفرد البناء الصحيح في التدريب والتأهيل”.

من جانبه تطرق مدير القوى البشرية بوزارة الداخلية اللواء إبراهيم المؤيد، إلى الصعوبات التي تواجه إدارة القوى البشرية بسبب العدوان.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود خلال المرحلة الراهنة واستغلال فترة الهدنة لإصلاح المعوقات والرفع بالقوة الفعلية العاملة في الميدان .. مؤكداً ضرورة أن يكون الأداء تكاملي بين الجميع مع ضرورة دراسة جوانب القصور والضعف للارتقاء بالأداء الأمني.

وأشار اللواء المؤيد إلى أنه سيتم خلال الورشة التي تستمر ثلاثة أيام، معالجة وتقييم الخطوات والمعالجات المتخذة لتلافي جوانب القصور في المرحلة المقبلة، وقياس مدى نجاحها وتصحيح الأخطاء والسلبيات.

وفي الورشة بحضور مفتش عام وزارة الداخلية اللواء عبدالله الهادي، ورئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالحميد المؤيد ورئيس مصلحة الأحوال المدنية اللواء محمد الحاكم، قدم مساعد مدير أمن تعز العقيد ساجد وجية الدين، خطة عمل المحافظة لمناقشتها والتعديل عليها.

حضر الورشة مدير شؤون الضباط بأمن محافظة الجوف العقيد فارس أبو عصاء ومدير أمن الأمانة اللواء الركن معمر هراش، واللواء عبدالكريم المخلافي، ومدير الشرطة السياحية العميد خالد الشمام والعقيد الدكتور نبيل الفيشاني وعدد من نواب ومساعدي مدراء أمن المحافظات

قد يعجبك ايضا