رسالة اليمن الى العالم

ضيف الله الشامي : اليمن ليس البلد الذي يمكن أن يخضع للتطبيع مع إسرائيل

يمانيون../
أكد وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني، ضيف الله الشامي، إنّ تسمية العرض العسكري بـ “وعد الآخرة” يؤكد “ارتباط اليمن بفلسطين”.

وقال الشامي في حديث للميادين: “نحن نعد جيشنا وشعبنا اليمني ليكون لنا دور في قضايا الأمة، ولا سيما تحرير فلسطين، مضيفاً أنّ “اليمن ليس البلد الذي يمكن أن يخضع للتطبيع مع إسرائيل”.

وأشار وزير الإعلام إلى أنّ “عرض وعد الآخرة العسكري جاء تأكيداً على قوة الجيش اليمني، على الرغم من الحرب المستمرة منذ ثمانية أعوام”.

وعن اختيار مدينة الحديدة كموقع للعرض العسكري قال الشامي: “اختيار منطقة الحديدة للعرض العسكري رسالة لقوى العدوان أن مساعي تدمير اليمن فشلت”.

ولفت الشامي إلى أنّ اليمن سيرد على أي اعتداء ينفذ ضده، قائلاً إن “أي اعتداء على اليمن من أي جهة كانت، فمن حقنا الشرعي الرد، ونمتلك القدرة على ذلك”.

وتابع: “اتفاق ستوكهولم لم ينته بالنسبة إلينا، على الرغم من الخروق من جهة تحالف العدوان”. وأحصت أنصار الله عدد الخروقات التي قام بها العدوان السعودي، وبلغت أكثر من 30 ألف خرق منذ أبريل الماضي.

يشار إلى أنّ العرض العسكري للجيش اليمني، “وعد الآخرة”، وصل عدد القوات المشاركة فيه إلى 25 ألف مقاتل، وتضمّن استعراضات برية وجوية وبحرية، و كشفت القوة البحرية اليمنية خلاله عن صاروخ جديد، بر – بحر، من طراز “فالق 1”.

وكشفت فيه القوات المسلحة أيضاً عن “صواريخ بحرية لم يتم الكشف عنها من قبلُ، وهي “مندب 2” و”مندب 1″، وهي يمنية الصنع، بالإضافة إلى صواريخ “روبيج”، الروسية الصنع”.

وعقب العرض العسكري، قال رئيس المجلس السياسي الأعلى، مهدي المشّاط، إنّ “في مقدور القوات المسلحة اليمنية الآن ضرب أي نقطة في البحر من أي مكان في اليمن، وليس من السواحل فقط”.

قد يعجبك ايضا