رسالة اليمن الى العالم

اختتام حملة التوعية من مخاطر الألغام ومخلفات الحروب بالبيضاء

يمانيون../
اختتمت بمحافظة البيضاء اليوم حملة التوعية من مخاطر الالغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحروب، التي نفذها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بالتعاون مع الشؤون الاجتماعية والعمل وفرع المجلس الأعلى للشئون الإنسانية، والسلطة المحلية بالمحافظة,

هدفت الحملة التي استمرت 40 يوما بدعم من منظمة اليونيسف بمشاركة 26 مشاركا ومشاركة من مديريات “السوادية، وناطع، ونعمان، وردمان، ومدينة البيضاء”، إلى تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر الألغام والقنابل العنقودية، وتعريف المواطنين بكيفية التعامل مع الأجسام الغريبة والتوعية بأهمية الابتعاد عنها وإبلاغ الجهات المعنية بها.

وأشاد محافظ البيضاء عبدالله ادريس بالدور الإنساني الذي يقوم به المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في إيصال رسائل التوعية بمخاطر الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحروب.

وأشار إلى أهمية تنفيذ مثل هذه الحملات التوعوية لتشمل كافة مديريات المحافظة التي تعرضت للقصف من قبل العدوان بجميع أنواع القنابل بما فيها العنقودية والتي ما تزال تشكل خطورة على حياة المواطنين.

وفي الاختتام بحضور وكيل المحافظة للوحدات الادارية عبدالله الجمالي، أشارت مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة فاطمه المظفري، حرص فرق التوعية إيصال الرسائل الارشادية إلى المجتمع بمخاطر الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحروب وكيفية التعامل مع الأجسام الغريبة.

فيما استعرض مشرف مشروع التوعية للفرق المشاركة بمحافظة البيضاء أمين البرح المواضيع والمحاور التي تضمنتها الحملة في المديريات المستهدفة من التوعية.. مثمنا تعاون السلطة المحلية مع الفرق الميدانية وتسهيل مهامهم خلال النزول الميداني إلى المديريات المستهدفة.

وفي الختام تم تكريم المشاركين في الحملة.

قد يعجبك ايضا