Herelllllan
herelllllan2

حراك قبلي جديد بأبين لطرد “الإنتقالي”

يمانيون../
شهدت محافظة أبين، جنوبي اليمن، الأحد، حراكاً قبلياً جديداً ضد الفصائل الإماراتية.

وقالت مصادر مطلعة إن مشايخ قبائل مديريتي لودر ومودية عقدت سلسلة اجتماعات خلال الأيام الماضية، لوضع حد للتحركات العسكرية لقوات الإنتقالي في مناطقها.

وأوضحت المصادر أن الإجتماعات أفضت إلى ضرورة طرد فصائل الإنتقالي، وتشكيل لجان قبلية مسلحة للإنتشار في المناطق الوسطى بالمحافظة.

وسبق وأن اتهم الإنتقالي، قبائل أبين بتدريب مقاتلين في معسكرات تابعة للإصلاح في أطراف محافظة شبوة، استعداداً لخوض معركة جديدة ضدها في أبين.

ويأتي الحراك القبلي مع تراجع فصائل الإنتقالي في المناطق الشرقية بالمحافظة، بعد إستئناف المعارك الطاحنة مع مجاميع تنظيم القاعدة.

قد يعجبك ايضا