Herelllllan
herelllllan2

طهران: الصمت الدولي تجاه ما يحدث في إيران يعزز الإرهاب في العالم

دانت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، اليوم السبت، الهجمات الإرهابية على المدن الإيرانية في إيذه وأصفهان ومشهد.

وقالت الوزارة إنّ “التزام الصمت عمداً من قبل المروجين الأجانب للعنف في إيران لا يحمل أي رسالة سوى تعزيز الإرهاب في العالم”.

وأشارت إلى أنّ “الجرائم الإرهابية التي شهدتها مدن إيذه وأصفهان ومشهد تؤكد الطبيعة الإجرامية لأعداء النظام الإسلامي”.

ودعت الخارجية الإيرانية المجتمع الدولي إلى أن “يتحمل مسؤولياته، ويدين هذه العمليات الإرهابية كي لا يخلق مجالاً آمناً لتعزيز الإرهابيين”.

وأكدت أنّ “ايران تحتفظ بحقها بمتابعة هذه العمليات الإرهابية قانونياً وقضائياً، لمحاسبة مرتكبيها والحكومات التي تدعمهم”، مشيرةً إلى أنّ الدبلوماسية الإيرانية “ستبذل كل ما بوسعها لحماية حقوق الشعب الإيراني”.

وأمس الجمعة، استشهد رئيس استخبارات حرس الثورة الإيراني في مدينة صحنه التابعة لمحافظة كرمانشاه، العقيد نادر بيرامي، على أيدي مثيري الشغب.

يأتي ذلك بعد أن استُشهد عنصران من قوات التعبئة الإيرانية، وعنصران آخران من قوات حرس الحدود، في حادثين في إيران، الخميس الماضي.

واتهم وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان “إسرائيل” وأجهزة استخبارات غربية بالتخطيط لتقسيم إيران وإشعال فتيل حرب أهلية فيها، مؤكداً أنّ “الإيرانيين لن يُخدعوا بمثل هذه الخطط”.

وكان قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي قال إنّ بلاده “تشهد مؤامرة كبيرة ضد شعبها”.

قد يعجبك ايضا