Herelllllan
herelllllan2

الأمن السوري يعثر على جثث لمتزعمي “داعش” بدرعا

عثرة أجهزة الأمن السورية، خلال عمليات التمشيط في حي طريق السد بمدينة درعا، على جثث قتلى متزعمي جماعة “داعش” التكفيرية، ممن كانوا متحصنين داخل الحي خلال العملية الأمنية التي انتهت بالسيطرة على الحي.

وذكرت وكالة “سانا” “أن من أبرز التكفيريين الذين تم العثور على جثثهم داخل الحي أحد المنفذين للعديد من الجرائم والمجازر في محافظة درعا، والتي كان أبرزها مجزرة مخفر شرطة المزيريب بريف درعا الغربي التي راح ضحيتها 9 شهداء من عناصر المخفر”.

ولفتت الوكالة إلى أن من التكفيريين الصرعى من يسمى الأمير العام لجماعة (داعش) في درعا البلد، إضافة إلى الأمير العسكري للجماعة أبو سالم الديري.

وعثرت الجهات المختصة أمس على عبوات ناسفة متعددة الأشكال والأوزان في منزل متزعم لـ (داعش)، إضافة إلى عبوات مخصصة لتفخيخ الدراجات النارية وألغام متنوعة.

وأعلن مصدر أمني في الـ 15 من الجاري السيطرة على حي طريق السد في الجهة الجنوبية من مدينة درعا، بعد القضاء على فلول تنظيم (داعش) الإرهابي التي كانت تتحصن فيه.

قد يعجبك ايضا