Herelllllan
herelllllan2

فصائل المقاومة الفلسطينية تبارك العملية البطولية المزدوجة في القدس المحتلة

باركت فصائل المقاومة الفلسطينية العملية البطولية المزدوجة في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنّ “الإرهاب الصهيوني لن يقابله إلا مزيد من العمليات بتنوع الوسائل ومختلف المناطق”.

حيث أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن العملية البطولية المزدوجة في القدس المحتلة، تأتي رداً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وأشارت اللجان في بيان إلى أنّ “عملية القدس البطولية صفعة جديدة للمنظومة الأمنية والعسكرية الصهيونية وتأكيد على  مقاومينا الأبطال يمتلكون القدرة والإرادة على تنفيذ العمليات النوعية وضرب كيان العدو بقوة في كل وقت وكل مكان”.

كما أضافت أنّ “هذه العملية تأتي في ظل توغل العدو ومستوطنيه وإستباحة دماء أبناء شعبنا وعدوانه المستمر والمتصاعد على أرضنا وتدنيسه المتواصل للمسجد الأقصى المبارك “.

بدوره قال القيادي في حركة فتح أحمد غنيم إن على الاحتلال أن يستوعب أن النضال مستمر حتى إنهاء هذا الاحتلال.

من جهتها، قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إنّ “العملية المباركة في مدينة القدس المحتلة تأتي في سياق الرد الطبيعي على هذا الاحتلال وعلى إرهابه وممارساته الإجرامية بحق شعبنا الفلسطيني الأعزل”.

ولفتت الحركة في بيانها إلى أنّ “هذه العملية تأتي لتقول لقادة الاحتلال وقادة المستوطنين، إن كل سياسات حكومتكم الإجرامية لن تحميكم من ضربات مقاومة شعبنا”.

كما أكّدت أنّ “كل عمليات التهويد والاقتحامات للمقدسات والاعتداءات على أبناء شعبنا في القدس والخليل وجنين ونابلس لن تمر دون عقاب”.

بدوره، بارك الناطق باسم حركة “حماس” عبد اللطيف القانوع للشعب الفلسطيني وأهالي القدس المحتلة العملية البطولية النوعية، والتي تأتي في سياق الرد المستمر على اقتحام المسجد الأقصى وتهويده ومحاولات تقسيمه”.

وأضاف أن “عملية القدس هي نتاج جرائم الاحتلال والمستوطنين بحق شعبنا والمسجد الأقصى، وتأكيد جديد بالدليل القاطع أنّ الإرهاب الصهيوني لن يقابله إلا مزيد من العمليات البطولية بتنوع الوسائل ومختلف المناطق”.

وختم القانوع قائلًا “إنّ الاحتلال الصهيوني اليوم يجني ثمن جرائمه وعدوانه بحق شعبنا والمسجد الأقصى، وهو ما حذرنا منه مرارًا ألا يصمت شعبنا أمام ذلك وسينفجر غضب الأقصى ويتدحرج في كل المناطق”.

الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين قال بدورها إن عملية القدس رسالة واضحة بأنّ شعبنا لن يسمح باستمرار الإرهاب الصهيوني.. مشيرة إلى أن عملية القدس تأتي في إطار الرد المستمر على جرائم الاحتلال ومستوطنيه الإرهابيين بحق أبناء شعبنا.

وأضافت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، ان عدوان الاحتلال على مدننا وقرانا ومخيماتنا لن يواجه إلّا بمزيدٍ من الصمود والتصدي والاستبسال وبتوسيع مساحة الاشتباك..لافتا إلى أن الملحمية التي جسدها أبطال عرين الأسود وكتيبة بلاطة والعمليات البطولية في القدس هذا الصباح دلالة على تعاظم إرادة المقاومة.

قد يعجبك ايضا