Herelllllan
herelllllan2

فتحت باب التجنيد لنحو 10 ألف مقاتل .. قبائل حضرموت تدشن معركتها ضد الإنتقالي

يمانيون../
بدأت قبائل محافظة حضرموت، شرقي اليمن، السبت، رسمياً تدشين معركتها ضد فصائل المجلس الإنتقالي التابع للإمارات.

جاء ذلك، مع إقتراب إنتهاء مهلة القبائل لمجاميع الإنتقالي، بالخروج من جميع مديريات الوادي والصحراء.

وأعلن “حلف قبائل حضرموت”، فتح باب التجنيد لنحو 10 ألف مقاتل من أبناء قبائل الوادي والصحراء، لخوض ما وصفتها معركة فاصلة أمام التهديدات التي تواجه المحافظة.

وسبق وأن أعلن حلف القبائل التوجه لحملة التجنيد لمواجهة فصائل الإنتقالي، بالتنسيق مع قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح.

وكان عمرو بن حبريش أبرز وجهاء قبائل حضرموت، والمحسوب على الإصلاح، قد وصل، الساعات الماضية، إلى مدينة سيئون، قادماً من السعودية، وسط اتهامات للأخيرة بدعمه لتفجير الأوضاع ضد فصائل الإنتقالي في المحافظة النفطية.

الجدير بالذكر أنه في الوقت الذي تدفع السعودية بقبائل المحافظة لمواجهة الإنتقالي، تمنح ضوء أخضر لفصائل المجلس بالإنتشار في مديريات المحافظة، وهو ما يعكس مساعي قطبي التحالف السعودي الإماراتي، بإشعال المزيد من الصراعات في حضرموت بهدف تسهيل السطو على ثروات الهضبة النفطية، في سياق مخطط تنتهجه قوى التحالف في عموم مناطق سيطرتها، وفقاً لمراقبين.

قد يعجبك ايضا