Herelllllan
herelllllan2

بحضور محمد علي الحوثي .. تدشين مشروع توزيع الزكاة العينية بذمار

يمانيون../
دشن عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ومحافظ ذمار محمد البخيتي ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبونشطان، اليوم الثلاثاء، مشروع توزيع الزكاة العينية للفقراء من أبناء المحافظة تحت شعار “وآتوا حقه يوم حصاده”.

يستهدف المشروع الذي ينفذه فرع هيئة الزكاة بالمحافظة، 16 ألفاً و388 أسرة مستفيدة بمبلغ 178 مليوناً و126 ألف ريال.

وفي التدشين، استنكر عضو السياسي الأعلى الحوثي، إقدام عناصر متطرفة على إحراق نسخة من القرآن الكريم في السويد.

وحث أبناء ذمار على الخروج المشرف في مظاهرة تعبر عن الإدانة لهذا الفعل المشين، بما ينسجم مع الهوية الإيمانية والثقافة القرآنية وما تضمنه القرآن الكريم من آيات تحث على الاهتمام بالفقراء والمساكين وأن يقدم كل غني من ماله الشيء القليل للفقراء.

وقال الحوثي: “اليوم الزكاة بفضل الله قطعت شوطاً متقدماً ونحتاج إلى أشواط أخرى”، مبيناً أن هيئة الزكاة تواجه مضايقات وتشكيك وإشاعات، سيما في ظل استمرار مؤامرة العدو الذي لا يتورع في التشكيك بالجهود من خلال نشر الأكاذيب والإشاعات لأي عمل ناجح.

وأكد أهمية العمل على مشاريع تمويلية تسهم في تحويل الأفراد والأسر إلى منتجين في مختلف المجالات بحسب طبيعة واحتياج كل منطقة، بدلاً من استمرارهم في الاعتماد على الهيئة ومساعداتها.

وأوضح عضو السياسي الأعلى أن اليمن كان وفقاً لمنظمات دولية قبل العدوان تحت خط الفقر، إلا أن العدوان ضاعف من حدة معاناة المواطنين وتزايد أعداد الفقراء، من خلال استهداف طيران العدوان للمصانع والبنى التحتية، ما أدى إلى تنامي أعداد الفقراء”.

ودعا أبناء المجتمع لأن يكونوا سباقين في تقديم الزكاة وعدم الانتظار لطلبها منهم كون الزكاة ركن من أركان الإسلام وفريضة فرضها الله تعالى للفقراء، وعلى العاملين في هيئة الزكاة أن يتقوا الله في أموال الزكاة.

ونوه محمد علي الحوثي بتفاعل أبناء ذمار وحرصهم على دفع الزكاة والذي وصل في بعض المناطق إلى أربعة آلاف قدح من الحبوب.

من جانبه، أشار محافظ ذمار البخيتي إلى أهمية فريضة الزكاة والحرص على إخراجها طواعية لتطهير النفس والمال، وتسليمها للهيئة لتقوم بدورها في إيصالها لمستحقيها من الفقراء والمساكين.

وأشار إلى أن الزكاة تزكية للنفوس والأموال والوفاء بها بركة وخير، مثمناً جهود هيئة الزكاة وفرعها بالمحافظة في تنفيذ المشاريع الخيرية والإنسانية وصرف أموال الزكاة في مصارفها الشرعية.

واستنكر المحافظ البخيتي إحراق نسخة من القرآن الكريم في السويد، داعياً أبناء المحافظة إلى المشاركة الفاعلة في المسيرة يوم غدٍ بمدينة ذمار للتنديد بهذا الفعل المشين.

بدوره أشاد رئيس الهيئة العامة للزكاة، بصمود وبذل وتضحية وكرم أبناء ذمار، واهتمامهم بدفع الزكاة وتفاعلهم مع جهود إصلاح ذات البين وحل القضايا المجتمعية.

ولفت إلى أهمية إحياء فريضة الزكاة ودورها في إعانة الفقراء والمساكين وتعزيز الإخاء وقيم التكافل والتراحم.

وأكد أبو نشطان حرص الهيئة على إيصال أموال الزكاة إلى مستحقيها وفقاً لمصارفها الشرعية بشفافية، داعيا المزكين إلى أن يكونوا شركاء في توزيع زكواتهم.

ونوه بجهود منتسبي فرع هيئة الزكاة بذمار واللجان المجتمعية والمزكين بالمحافظة، حاثاً على إعطاء القائمين على الزكاة مبالغ مالية وليس زكاة عينية، والحرص على اختيار الأسر المستحقة للزكاة بنزاهة.

وكان مدير فرع هيئة الزكاة بالمحافظة إبراهيم المتوكل، استعرض المشاريع التي تنفذها الهيئة في مختلف المجالات، مؤكداً الحرص على صرف أموال الزكاة وفق لمصارفها، وتوزيعها على الحالات المستحقة حسب معايير وآلية واضحة.

ودعا التجار والخيرين إلى المبادرة في دفع ما عليهم من زكاة وأن يكونوا عوناً لفرع الهيئة في إحياء فريضة الزكاة.

قد يعجبك ايضا