Herelllllan
herelllllan2

برأسين منفصلين وجسد واحد .. ولادة توأم سيامي في مستشفى السبعين بأمانة العاصمة

يمانيون../
شهد مستشفى السبعين للأمومة والطفولة بأمانة العاصمة اليوم ولادة توأم سيامي برأسين منفصلين وبجسد واحد.

وأوضحت رئيس قسم الولادة بالمستشفى رئيس الفريق الذي أجرى العملية استشارية النساء والولادة الدكتورة منيرة الفائق أن الفريق الطبي ضم طبيبات النسائية منيرة الفائق وشورى الشلح ورقية الشهاري وأطباء التخدير أحمد العريفي لمياء سارية بسمة فرحان امتنان النجار وفني العمليات صدام السويدي قد نجح في إجراء عملية ولادة قيصرية لامرأة ثلاثينية من محافظة المحويت أنجبت توأما سياميا ملتصقا من الصدر والبطن والحوض وذلك بحضور عدد من طبيبات الوحدة الأولى وإخصائية النوبة الدكتورة إقبال بأفضل.

في حين أشارت استشارية النساء والتوليد الدكتورة منيرة الفائق أن حالة الأم حياة مستقرة واكتشفت حملها بتوأم سيامي في الشهر الخامس بتشخيص استشاريتي الأشعة الطبيبتان سبأ عامر وإيمان عبد الجبار.

وتعتبر ولادة التوأم السيامي هي الولادة الحادية عشرة بعد ثلاثة إجهاضات وسبع ولادات لخمسة ذكور واثنتين إناث.

وأرجعت الدكتورة الفائق، أسباب ولادة التوائم السيامي إلى انقسام البويضة بعد 13 يوما من حدوث الحمل فيتشارك التوأم نفس المشيمة والسائل الامينوسي.

وأشارت إلى أن معدل بقاء التوأم السيامية على قيد الحياة حوالي 25 % عالميا في حين نسبة ولادة التوأم السيامية الإناث أكثر من الذكور بنسبة 1.3 % حيث لا يحدث الالتصاق لأكثر من جسد في حال الحمل بثلاثة أو أربعة توائم.

كما وأوضح إخصائي الأطفال الدكتور علي الظفري أن التوأم السيامي في حالة حرجة ويعاني من تشوهات في الأطراف العلوية والسفلية والجهاز التناسلي. حيث ولد السيامي بقلب واحد وثلاثة أطراف علوية وثلاث سفليات.

من جانبها أشاد مدير عام المستشفى الدكتورة ماجدة الخطيب بجهود الفريق الطبي مؤكدة أن الكادر الطبي بذل قصارى جهده لضمان ولادة آمنة للأم والتوأم السيامي بمتابعة وإشراف النائب الفني للمستشفى الدكتورة هناء الأديمي .

ونوهت إلى أن المستشفى حرص على متابعة الحالة وكلف طبيبة البورد الدكتورة رقية الشهاري لمتابعتها شهريا والتنسيق مع طبيبات منطقتها مراعاة لظروف الزوج الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يتعذر معها التنقل الدوري من مديرية بني سعد بالمحويت إلى مستشفى السبعين بالأمانة لمتابعة الحمل والتأكد من سلامة الأم والتوأم السيامي حيث تم الاهتمام بالحالة والتنسيق لإجراء التصوير التلفزيوني (السونار) للتوأم وإرسالها بانتظام للدكتورة المتابعة حتى تحديد موعد الولادة.

وأكدت أن ولادة التوأم السيامي تعتبر الحالة الأولى في العام الجاري بالمستشفى والرابعة منذ عام ٢٠٢١م.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com