Herelllllan
herelllllan2

هيئة الزكاة تدشن مشروع المساهمة والدعم للمستشفى الجمهوري بصنعاء في تقديم الخدمات الطبية للفقراء والمساكين مجاناً

هيئة الزكاة تدشن مشروع المساهمة والدعم للمستشفى الجمهوري بصنعاء في تقديم الخدمات الطبية للفقراء والمساكين مجاناً

يمانيون/ صنعاء

دشنت الهيئة العامة للزكاة بصنعاء اليوم، مشروع المساهمة والدعم لهيئة المستشفى الجمهوري في تقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية للفقراء والمساكين مجانا.
ويأتي التدشين تنفيذا لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي محمد المشاط بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.. حيث تساهم هيئة الزكاة بمبلغ شهري قدره 400 مليون ريال وبإجمالي أربعة مليارات و800 مليون ريال في العام.
وفي التدشين أكد وزير الصحة العامة والسكان في حكومة تصريف الأعمال الدكتور طه المتوكل، أن هذا التدشين الفعلي يأتي بالشراكة بين هيئة المستشفى الجمهوري بصنعاء ووزارة الصحة والهيئة العامة للزكاة بتقديم خدمات طبية للفقراء والمساكين مجانا بناءً على توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط.
وقال الدكتور المتوكل: ” ندشن اليوم ثمرة من ثمار ثورة 21 سبتمبر رغم العدوان والحصار وهي الزكاة التي تصل اليوم إلى مستحقيها على عكس ما كانت في الماضي تصل لغير مستحقيها ، والمستشفى الجمهوري اليوم أحد الشواهد على هذه المبرات الواسعة التي تقوم بها هيئة الزكاة”.
وأشار إلى أن معاناة الشعب اليمني زادت في تسع سنوات من العدوان والحصار الظالم على البلد وتوقف المرتبات، ما أدى إلى تفاقم الأوضاع سواء على القطاع الطبي والصحي أو القطاعات الأخرى بما فيها الوضع الإنساني والمعيشي للمجتمع.. لافتا إلى أن المستشفيات في عموم المحافظات تقدم خدماتها على مدى تسعة أعوام في ظروف صعبة رغم شحة الإمكانيات والتي تكاد تكون معدومة في بعض المحافظات.
وأشاد الوزير المتوكل بدور هيئة الزكاة في تبني هيئة المستشفى الجمهوري وغيرها من المشاريع الصحية والمخيمات الطبية للفقراء على مستوى المحافظات.
من جانبه أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، أن إطلاق وتدشين المرحلة الأولى من مشروع الدعم للمستشفى الجمهوري كمستشفى للفقراء والمساكين يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والسياسية بمناسبة المولد النبوي الشريف .
وأشار أبو نشطان إلى أن تكلفة المرحلة الأولى من المشروع تبلغ مليار و200 مليون ريال لتصل خلال العام إلى أربعة مليارات و 800 مليون ريال.
وثمن دور وجهود قيادة وكوادر المستشفى الجمهوري من خلال خدمة المرضى من الفقراء والمساكين الذين توافدوا بشكل كبير للحصول على الخدمة المجانية نظرا للمعاناة جراء الأوضاع التي يمر بها البلد.
وقال: ” ارتسمت على محيا الفقراء والمساكين البسمة والأمل لهذه المبادرة التي جاءت باهتمام كبير من قائد الثورة وبإعلان من رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال زيارته الأخيرة ، النابعة من الشعور والإحساس بمعاناة الفقراء والمساكين وتوفير الخدمة لهم”.
وأكد أن هيئة الزكاة ستبقى العون والسند للفقراء والمساكين كحق أوجبه الله تعالى ، منوها بدور المزكين الذين أصبحت زكاتهم اليوم تصل إلى الفقراء والمساكين وإلى مستحقيها كفريضة أوجبها الله للمستحقين في مصارف الزكاة الشرعية .
ووجه أبو نشطان الدعوة لرجال المال والأعمال والجهات الحكومية لتقديم الدعم لهذا المستشفى نظرا للاحتياجات الكبيرة من أجل مواجهة كافة الاحتياجات والخدمات المقدمة لكافة الفقراء ، منوها بضرورة وجود مستشفيات للفقراء على مستوى المحافظات كخطوات قادمة.
بدوره أعتبر رئيس هيئة المستشفى الجمهوري بصنعاء الدكتور محمد جحاف ، هذا المشروع خطوة كبيرة للتخفيف من معاناة المرضى والمساكين والمعوزين الذين يحتاجون لمثل هذه الخدمات من خلال الإسهام المباشر لهيئة الزكاة في تقديم هذه الخدمات لهم كونها تمس حياة المواطن بشكل عام.
وقال: ” كان للمستشفى الجمهوري شرف تقديم الخدمات للمرضى من الفقراء والمساكين وذوي الاحتياجات الخاصة واستقبالهم بشكل مجاني بحسب القدرة الاستيعابية بدعم من هيئة الزكاة ، وسنعمل في الفترة القادمة على تنظيم استقبال الحالات بسقف ووقت محدد ليتسنى للمستشفى استكمال تقديم الإجراءات في مختلف الأقسام إلى حين الوصول إلى الوصفة الطبية أو الرقود”.
وأشار إلى أن المستشفى يستقبل في الفترة الأخيرة الكثير من الحالات عقب التوسعة والتجهيزات التي تمت في المستشفى بدعم من وزارة الصحة والذي أدى إلى توسيع السعة السريرية وتحسين الخدمات والنظام الرقمي من خلال أتمتة في مختلف الأقسام ما عمل على تسهيل الخدمة بشكل كبير.
وذكر الدكتور جحاف أنه رغم الصعوبات عقب توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى مجانية الخدمات الطبية والرعاية الصحية للفقراء، عمل المستشفى من اليوم الثاني على استقبال واستيعاب الحالات والعمل على دراسة الإشكاليات، داعيا وزارة الصحة إلى مساندة المستشفى وتوفير الدعم من التجهيزات والكادر وعمل بروتوكولات لتسهيل الخدمة وقوننتها.
ولفت إلى انه تم تشكيل لجنة من هيئة الزكاة والمستشفى الجمهوري لدراسة الوضع وعمل آلية مناسبة لتقديم الخدمات المجانية للفقراء خلال فترة الثلاثة الأشهر القادمة.
حضر التدشين وكيل هيئة الزكاة علي السقاف ووكيل قطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي ووكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف ونائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة محمد صلاح.
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com