Herelllllan
herelllllan2

تقرير العدوان السعودي الامريكي على اليمن ليومي الخميس والجمعة 23 / 24 ابريل 2015

– العدوان يترجم عقدة فقدان الهوية والشعور باللا انتماء في استهداف ” زبيد ” و ” دار الحسن التاريخية “

– تدمير واسع للبنى التحتية وعشرات الشهداء والجرحى في اكثر من 120 غارة جوية خلال 48 ساعة استهدفت سبع محافظات

– قوات الجيش واللجان الشعبية تسحق ” مجرمي القاعدة ” في تخوم مارب و طائرات العدو تدمر خمسة جسور

يمانيون : خاص: اسامه ساري

في ظل اسناد جوي معادي لعناصر القاعدة بمحافظة مارب ، قامت قوات الجيش مسنودة بلجان شعبية من أبناء مارب الشرفاء بتطهير التخوم الغربية لمدينة مارب من تمترسات عناصر القاعدة وعملاء العدوان السعودي الامريكي على اليمن .

وأكد مراسلو ” يمانيون ” في مديرية صرواح أن ابطال اليمن البواسل ” جيش ولجان شعبية ” تمكنوا عصر الامس من دحر عناصر القاعدة من نقطة ” الزور ” في المدخل الغربي لمدينة مارب ، والسيطرة عليها . اضافة الى تطهير تبة جبل الطلعة الحمراء والتباب المجاورة المطلة على مدينة مارب من الجهة الغربية .

وحقق ابطال الجيش واللجان الشعبية هذه الانتصارات الميدانية غير مبالين بهجمات جوية غادرة تشنها عليهم طائرات العدو السعودي استهدفت سوق صرواح و خمس غارات اخرى دمرت خمسة جسور ربط على طريق صرواح – مارب ، في محاولة لاعاقة تقدم قوات الجيش على المدينة التي فر إليها عناصر التنظيم الاجرامي الممول سعودياً.

وفيما يواصل العدو السعودي استهداف المناطقة الحدودية بمحافظتي صعدة وحجة بالقصف المدفعي والصاروخي بعشوائية همجية تستهدف التجمعات السكانية والمزارع والاسواق بلا رادع اخلاقي في مناطق ” وادي لية ، تالبة ، المنزالة ، الملاحيظ ، الظاهر ، الصبة ، المروي ، ومناطق مديرية منبه ” .

يرسل العدوان طائراته للبحث عن انتصار ولو رمزي في مختلف المحافظات اليمنية ، وتلبية للنزعة الدموية التواقة الى رشف المزيد من دماء اليمنيين شن الطيران المعادي ظهر امس غارة جوية على الاحياء السكنية في قرية الركب بشارع الخمسين بمدينة تعز أدت الى استشهاد 6 مدنيين وجرح عدد آخر .

وفي المحافظات الجنوبية حيث تلقت مدينة عدن وسواحلها ليلة امس الاول زخات متتالية من الصواريخ التي تطلقها بوارج وزوارق معادية على خور مكسر ومطار عدن وجبل حديد ومناطق احياء سكانية متعددة ، يواصل الطيران المعادي شن غاراته الهمجية على محافظتي ابين ولحج ، وبحسب شهود عيان تطابقت اقوالهم مع مصادر عسكرية وامنية أن طيران العدو شن خمس غارات
على محافظة ابين استهدفت مثلثي شقرة وزنجبار وقريبآ من ملعب زنجبار وغارة أخرى على منطقة العين .

فيما تعرض معسكر اللواء الخامس بمنطقة ” صبر ” بمحافظة لحج لخمس غارات جوية عصر امس الجمعة في سياق الاستهداف السعودي الامريكي للبنية التحتية ومقدرات القوات المسلحة اليمنية . وثلاث غارات اخرى شنها الطيران المعادي استهدفت مبنيي المعهد الفني والمحكمة في مدينة الحوطة وألحقت بهما دمارا شبه كلي .

وعلى صعيد استهداف العدو السعودي الامريكي لحضارة اليمن وتاريخه الاصيل ، ثمة عقدة شعور باللا انتماء و النقص الناجم عن انعدام الهوية التاريخية والحضارية والتي تعانيها أسرة آل سعود ضاعفت احساسهم بالنقص أمام الشعوب العربية الاصيلة وبشكل دفعهم الى مضاعفة عدوانهم على الشعب اليمني خلال الايام الاخيرة واستهداف معالم الاثرية والتاريخية في محاولة مقيتة لمحو حضارة شعب عريق ترجمة لحالة الحقد على جذوره العظيمة .

يوم أمس الجمعة شن الطيران المعادي غارة جوية استهدفت دار الحسن التاريخية في منطقة ” دمت الضالع ” ملحقة دماراً كبيراً بهذه الدار الاثرية التي تعتبر من ابرز معالم الحضارة الاسلامية في اليمن . وأكدت المصادر وقوع شهداء وجرحى من المدنيين بفعل هذا العدوان .

وفي محافظة الحديدة تجسدت حالة الاعاقة النفسية والاخلاقية لدى العدو السعودي الامريكي في محاولة الطيران المعادي صباح امس استهداف مدينة زبيد الأثرية والتاريخية بعدة طلعات جوية ، وبحسب شهود عيان في المنطقة سقطت القنابل التي القاها طيران العدوان في احدى المزارع المجاورة ولم يلحق بالمدينة أضراراً.

مراقبون اعتبروا هذا الاستهداف للمعالم التاريخية والاثرية تجسيداً لعقدة النقص لدى العدوان الدخيل على المنطقة العربية والاسلامية ، وافتقاره الى الجذور ، مؤكدين انه يأتي امتداداً للاستهداف الممنهج للمعالم التاريخية عامةً والاسلامية خاصة الذي تعرضت له الهوية التاريخية الاسلامية في مكة والمدينة المنورة على يد النظام السعودي .

وكان النظام السعودي خلال العقود الزمنية الاخيرة قد نفذ حملات محو لهوية الآثار الاسلامية في المملكة مستهدفا منزل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، و المعالم الآثرية للصحابة فضلاً عن منازل هامة واضرحة لصاحبة الرسول في مكة و البقيع . وجبل احد .

وما ارتكبه الطيران المعادي السعودي الامريكي يوم امس بحق الشعب اليمني من انتهاكات وسفك للدماء واستهداف للبنى التحتية يأتي بعد يومين من اعلان العدوان انهاء عملياته المسماة “عاصفة الحزم ” على اليمن ، ما حدى بمراقبين سياسيين دوليين الى تحليل هذا البيان الكاذب بانه محاولة من العدو السعودي لامتصاص غضب وردة فعل اعلامية وسياسية دولية ازاء ارتكابه لابشع جرائم الحرب التي استهدفت الاطفال والنساء في اليمن وآخرها استخدامها لقنبلة فراغية محرمة دولياً في منطقة ” فج عطان – جنوب العاصمة صنعاء ” تسببت في تدمير مئات المنازل والعمارات والمحلات التجارية والمنشآت الحكومية و اسفرت عن استشهاد 84 مواطناً و جرح 620 آخرين معظمهم نساء واطفال .

اكثر من 80 غارة عدوانية يوم امس الأول الخميس 23 ابريل 2015

وكان العدوان السعودي الامريكي امس الاول الخميس قد شن على مختلف المحافظات اليمنية اكثر من 80 غارة جوية بشكل عنيف وجنوني مستهدفا المنشآت الحكومية والمعسكرات والطرق والجسور والمدنيين قبل مرور 24 ساعة على اعلان العدوان وقف عملياته ، حيث ارتكبت طيران التحالف المعادية يوم الخميس الماضي جرائم متتالية بحق المدنيين واستهداف البنى التحتية في مختلف المحافظات اليمنية ، بشكل يؤكد ان العدو لا نوايا لديه للاستجابة الى صوت العقل والمنطق والوثوق الى أنه لا يمتلك اي شرعية سماوية او اخلاقية او قانونية دولية تخوله حق الاعتداء الوحشي على دول الجوار وانتهاك سيادة بلد وكرامة شعب اليمن .

في محافظة حجة شن العدوان السعودي قصفاً صاروخياً ومدفعياً استهدف مخيم المزرق ، بالتزامن مع تحليق مكثقف لطائرات استطلاع في سماء المحافظة وخاصة فوق منطقتي المنزالة والملاحيط وأيضاً قصف سعودي استهدف مديرية الظاهر بثلاثة صواريخ ، وصاروخ آخر سقط على منطقة ” نامسة ” .

وليلة امس الاول اطلق العدوان السعودي من داخل اراضيه ستة صواريخ باتجاه مديرية منبه الحدودية واربعة صواريخ على الملاحيظ ، كما ظل يواصل اطلاق القنابل الضوئية على سواحل ميدي ..

واستهداف بغارة جوية مبنى المجمع الحكومي بمديرية قطابر م / صعدة .

وفي محافظة عدن واصل العدوان الغاشم سلسلة هجماته الجوية الغادرة بهستيريا وتمادٍ يعكس عمق الاحباط الذي اصاب العدو تباعاً لفشل ٍ يحصده بشكل يومي وهو يواجه الحرج العالمي لعدم تحقيقه اي اهداف سوى ممارساته العبثية الدموية التي استرخصت ارواح الاطفال والنساء في الاراضي اليمنية ، سيما بعد سقوط رهاناته على نجاح مؤامرة الدعشنة للمحافظات الجنوبية ، حيث شنت طائرات العدو سلسلة من الغارات صباحاً ومساءً على جزيرة العمال في عدن ، وغارتين على منطقة ” خور مكسر ” وعدة غارات اخرى استهدفت معسكر “الصولبان – مقر القوات الخاصة ” وحي العريش والمطار ومناطق اخرى متفرقة بالمدينة.

أما في محافظة لحج فقد كان هدف طائرات العدو مدرسة حكومية في منطقة الوهط تم تدميرها بغارة جوية .

واستمرارا في شن غاراته الهمجية التي تستهدف البنية التحتية للدولة اليمنية نفذت طائرات تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية يوم الخميس 23 إبريل 2015م، غارات هي الاعنف من نوعها على عدد من المنشآت الحكومية والعسكرية بمحافظة الضالع (وسط اليمن).

وبحسب مصادر محلية فقد شن الطيران المعادي السعودي الامريكي اليوم سلسلة غارات مساندة لما يسمى بالقاعدة ومليشيا الخائن ” هادي ” في محاولة لرفع معنوياتهم والدفاع عن مواقعهم المنهارة اثر اشتباكات عنيفة بينهم وبين قوات الجيش المسنودة باللجان الشعبية تكللت بسحق ابطال اليمن البواسل لهذه العناصر الاجرامية الممولة سعودياً في اكثر من منطقة وموقع .

الضربات الموجعة التي تلقتها عناصر القاعدة واستعادة الجيش لكثير من العتاد والسلاح المنهوب لدى هذه العناصر ولدت حالة من الهستيريا لدى العدو السعودي الناقم على الشعب اليمني الذي انتفض في هبة شعبية واسعة لاجتثاث عناصر ” تنظيم القاعدة ” من مختلف المحافظات اليمنية شمالاً وجنوباً .

وترجمة لهذه النقمة والهستيريا الانهزامية شن العدوان غارة استهدفت مبنى نادي النصر بمنطقة الجليلة . كما استهدف بعدة غارات اخرى مجمع السعيد التربوي وصندوق الرعاية الاجتماعية بمنطقة الوعره ومدرسة الوبح الواقعة على بعد 20 كيلو من مدينة الضالع .

وقالت المصادر إن عدداً من الشهداء والجرحى سقطوا جراء الغارات .

وذكرت تقارير اعلامية ” إن الطيران السعودي نفذ غارات على عدد من المواقع العسكرية التابعة للواء 33 مدرع، كما اغار على مواقع “الخازن، والمظلوم “. وحلق فوق معسكر الصبرين (مريس) وان الدفاعات تصدت بشكل مكثف ” .

واستهداف الطيران المعادي منطقة حريب -بيحان في محافظة شبوة بعدة غارات جوية ، وسبقها قيام طيران العدو السعودي ليلة البارحة بإنزال كمية من السلاح لإمداد الدواعش في الجهة الغربية من منطقة المصاب بالمحافظة .

وفي محافظة الحديدة شن العدوان غاراته الهمجية على معسكر الدفاع الساحلي والمطار الدولي بست غارات الحقت اضرار كبيرة بمبنى المطار الذي سبق ان تعرض لغارات عدوانية سابقة .

وشهدت محافظة تعز يوم امس الاول تحليقاً مكثفاً للطيران المعادي تصدت له الدفاعات الجوية ، بعد ليلة من القصف العنيف بغارات جوية متتابعة استهدفت المطار القديم ومعسكر اللواء 35 مدرع ما تسبب في الحاق اضرار فادحة بعدد من المنازل المجاورة والقريبة من منطقة الاستهداف.

كما تعرضت محافظة إب امس الأول الخميس لعدوان همجي استهدف المنشآت الحكومية وتسبب في استشهاد مواطن ووقوع خمسة جرحى آخرين في غارة جوية شنها الطيران المعادي على كلية المجتمع بمدينة يريم . ومن بين الشهداء حارس الكلية و جرح بناتة الصغار الثلاث . واثنين جرحى آخرين من المواطنين الساكنين جوار الكلية .

واستشهد مواطن أيضاً بغارة وحشية استهدفت معسكر الصفوة بالقفر ، اثناء تواجده بالقرب من المعسكر . فيما استهدفت غارة اخرى مبنى المعهد العالي لإعداد المعلمين، في منطقة السحول، ودمرته بشكل شبه كلي .

وفي محافظة مارب كثفت طائرات العدوان يوم الخميس غاراتها على منطقة صرواح صباح بعدة غارات جوية تلاها سبع غارات عصراً مستهدفةً معسكر ” كوفل ” وجبل ” هيلان ” ، كما استهدفت مستشفى ” صرواح ” ومحطة ” زميلان ” للوقود في سوق صرواح دمرتها تدميرا كلياً .

وكان ابطال الجيش واللجان الشعبية قد تمكنوا قبل يومين من تطهير معسكر اللواء 312 مدرع في منطقة ” كوفل ” بمحافظة مارب من عناصر تنظيم القاعدة الممولين سعودياً ، واستعادة الكثير من عتاده العسكري واسلحته الثقيلة المنهوبة بأيديهم منذ فترات سابقة .

قد يعجبك ايضا