Herelllllan
herelllllan2

الصغار والأدوار الكبيرة

الصغار والأدوار الكبيرة

أحمد الزبيري

المتصهينون أشد (يهودة) من اليهود وامارات (ساحل عمان) تجسد ذلك في ابشع صوره من اليمن الى ليبيا الى الصومال والأخيرة هي التي وقع فيها قتل احد أبناء الصومال الشرفاء لجنود وضباط من دويلتي الامارات والبحرين والمضحك ان احداهما مملكة والأخرى متحدة مع انهما مجهريتان وكل ما تقومان به لصالح كيان العدو الصهيوني.

الصومال هذا البلد العربي الافريقي الذي كلما حاول ان يخرج من مآسيه جاءت الامارات واخواتها من الشقيقة الكبرى وحتى الشيطانة الصغرى لتعيده الى مربع الإرهاب التكفيري والصراعات القبلية وتضع القواعد والهدف خدمة إسرائيل في البحر الأحمر وخليج عدن والمحيط الهندي والحديث عن الدور الاماراتي في كل دول القرن الافريقي لا يخفى على احد .

بالأمس قتلى وجرحى لجنود من (مملكة البحرين) ودويلة الامارات في احد القواعد المحسوبة على ابن زايد ولا ندري ما الذي يبغيه هذا الوغد من هذا الانتشار الخبيث والاجرامي والسودان الكبير نموذجا لبشاعة المتصهينين في شبه الجزيرة العربية والخليج .

لا نحتاج الى إعادة إحصاء جرائم اعراب صحراء النفط ومدن الملح ومعروف وواضح ان صاحب المصلحة الحقيقية من تدمير البلدان العربية والإسلامية إسرائيل .

مخططات ومؤامرات ومشاريع وترتيبات تنام أمريكا والغرب على فشل وتصحو لتصنع سيناريوا جديد لهذا كله الذي يذكرنا بمسلسل الأطفال ( بلنكي وبرين ) لكن هذه المرة بشكل حقيقي ومدمر والهدف السيطرة والهيمنة وتسخير العالم للمشيئة الصهيونية البشعة التي لن تتوقف الا بالخلاص من المستعمرة البريطانية الامريكية الغربية الاستيطانية الاحلالية في فلسطين .

المحن والإحن لأمريكا وبريطانيا وكيان الصهاينة بلغت ذروتها وما بعد الذروة الا الانحدار والسقوط والثمن تدفعه اليوم فلسطين وأبناء غزة وتدفعه الامة من المحيط الى الخليج ومن طنجة الى جاكرتا والمزيد من الصمت وإبقاء الدم الفلسطيني للفرجة سيدفع العرب والمسلمين في قادم الأيام اثمان باهظة وخلاص العرب والمسلمين لن يكون الا باستئصال السرطان المستشري في جسد الأمة العربية والإسلامية من أقصاها إلى أقصاها .

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com