رسالة اليمن الى العالم

بالقوه .. تعاد الأوطان

إيمان محسن بقلم
وفق الأهداف السعودية أن مجرد التفكير بحال الوطن و التدهور الذي وصل اليه البلد سواﺀ كان الوضع اقتصاديا أو انسانيا أو صحيا, فهذا التأمل يخلق نوع من التوقف
عند كل صراع ينهك بعده الوطن منذ 2011 الى يومنا هذا.

تنوعت أوجاع الوطن و دقت طبول العدوان عليه لتسلب منه أنفاسه الأخيرة و أرواح ساكنيه البريئه, التي بأت مصيرها “الموت” بفنجان من الصواريخ السعودية بطعم الآلم و بنكهة الخوف.

لم يعد لتك التصريحات المتخبطة التي يتناقلونها أي أهمية سوى كشف الحقيقة و الفشل الذريع في مايسمى ب “عاصفة الحزم ” لتنتقل مسمياتهم الخرقاﺀ الى وجه أخر من الخذلان “إعادة الأمل ” عل المسميات تجلب لهم الحظ و تعيد لهم الأمل في الاستمرار بعدوانهم الباطل الذي يخلف لهم الخزي والعار أمام العالم أجمع.

محاولاتهم البائسة لإيجاد بصيص أمل للوصول لأهدافهم الاستراتيجية التي تتمثل “بتمزيق وطن لايوجد فيه إنسان اسمه يمني ” !

حال اليوم يتطلب الرد السريع لإعادة كرامتنا و عزتنا و شموخنا الذي يتلاعب به أعداﺀ الوطن و أخماد جمرات الحرقة التي تحدق بين العيون , و أطفاﺀ نيران القلوب التي أشعلتها جرائم العدوان في أنفسنا و التي لن يخمد نيرانها الإ عندما يتذوقون من ذلك الفنجان الذي نرتشف أوجاعه ليل نهار …

قد يعجبك ايضا