رسالة اليمن الى العالم

12 معلم و4 مدن تاريخيه استهدفها العدوان السعودي الأمريكي واليونيسكو تتهم العدوان بتدمير التراث والتاريخ

العدوان السعودي استهدف 12 معلما اثريا بينها 4 مدن تاريخية

واليونسكو تدين استهداف مدينة صعدة التاريخية ومدينة براقش التي يعود تاريخها الى ما قبل الإسلام

صنعاء _عبدالقدوس طه:

اقدم العدوان السعودي الأمريكي  عدد من المعالم التاريخية والأُثرية اليمنية بغارات جوية أسفرت عن اضرار كبيرة وتدمير اجزاء منها ، حيث استهدف العدوان مدينة صعدة المسجلة في قائمة التراث الإنساني لمنظمة الأينسكو ضمن التراث الإنساني العالمي لما تحتويه من مدن ومناطق ومعالم تاريخية ، كما استهدفت غارات العدوان مدينة براقش التاريخية والتي يعود تاريخها الى ما قبل الإسلام  ، ومدينة صنعاء التاريخية  وقلعة القاهرة بتعز وعدد من المناطق والمعالم الأثرية في مأرب ومحافظات أخرى.

ويوصف مراقبون أن استهداف المناطق والمواقع والمعالم التاريخية من قبل العدوان السعودي الأمريكي تكشف عن عدوانية تجاة الحضارة والتراث الإنساني الذي تزخر به اليمن ومحاولة طمس الهوية والإصالة العربية حيث تعد اليمن المنبع الأول للتاريخ والتراث العربي ، وعلى غرار جرائم عصابات داعش في العراق وسوريا من تدمير للإرث الإنساني والحضارة والهوية التاريخية اقدم العدوان السعودي الأمريكي باستهداف المعالم التاريخية بغارات جوية أحدثت فيها أضرار كبيرة ، طبقا لبيان منظمة التربية والعلوم والثقافة الأنيسكو التابعة للأمم المتحدة.

 في السياق أعلنت الهيئة العامة للآثار والمتاحف أن العدوان السعودي الحق أضرارا بالغة بـ12 معلما اثريا بينها 4 مدن تاريخية هي مجموع ما تلقت الهيئة بلاغات رسمية بها .

وأوضح رئيس الهيئة مهند السياني لوكالة الأنباء اليمنية (سبا) أن المعالم الأثرية اليمنية المتضررة جراء قصف العدوان هي: مسجد عبدالرزاق الصنعاني في سنحان ودار الحسن في دمت ومتحف عدن وقلعة القاهرة بتعز ومسجد الإمام الهادي بصعدة وحمام البخاري جوار مسجد الهادي وقصر غمدان ومدينة صنعاء القديمة ومدينة صعدة القديمة ومدينة براقش في الجوف ومدينة صرواح في مأرب، بالإضافة إلى قرية فج عطان الاثرية بصنعاء.

وأشار إلى أن هذه الإحصائية ليست سوى لما تلقت الهيئة من بلاغات رسمية بها حيث قد يكون هناك معالم أخرى استهدفها العدوان لم تتلقى الهيئة بلاغات بها جراء الأوضاع غير المستقرة في البلاد.

وناشد المنظمات الدولية التدخل وإيقاف استهداف العدوان للتراث اليمني .

الى ذلك  حذرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) من تعريض مدينة صنعاء التاريخية للخطر جراء العدوان العسكري على اليمن ،  لافتة إلى أن قصف دول العدوان العسكري السعودي على صنعاء مساء الاثنين الماضي ، أسفر عن وقوع أضرار جسيمة في العديد من أبنيتها التاريخية.

وأكدت المديرة العامة للمنظمة إيرينا بوكوفا في بيان نشره موقع اليونسكو على شبكة الانترنت ان القصف الجوي ألحق اضراراً جسيمة بمدينة صعدة القديمة المدرجة في قائمة التراث العالمي، وكذلك بالموقع الأثري لمدينة براقش المحصنة والتي يعود تاريخها إلى ما قبل الإسلام.

وقالت بوكوفا “إنني أدين ممارسات التدمير هذه، وأدعو كافة الأطراف إلى إبعاد التراث الثقافي عن دائرة النزاع” .

كما أعربت عن بالغ القلق بشأن الأخبار الخاصة بالقصف الجوي على مناطق كثيفة السكان مثل مدينتي صنعاء وصعدة.

وقالت “فبالإضافة إلى المعاناة الإنسانية القاسية التي تسفر عنها هذه الهجمات، فإنها تدمر التراث الثقافي الفريد من نوعه في اليمن والذي يضم في طياته هوية وتاريخ وذاكرة الشعب، فضلاً عن أنه يشهد على إنجازات الحضارة الإسلامية“.

وفي هذا الصدد، دعت المديرة العامة لليونسكو “إلى إبعاد التراث الثقافي عن دائرة النزاع” .

11201911_1631482943730001_3763293977757241672_n

قد يعجبك ايضا