رسالة اليمن الى العالم

لجنة الأسرى تكشف عن استشهاد أسير في سجون مرتزقة العدوان بالجوف

يمانيون../

كشفت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عن قيام مرتزقة العدوان في محافظة الجوف بتعذيب الأسير (أحمد صالح علي أحمد الفقية) حتى فارق الحياة شهيدًا تحت التعذيب.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، اليوم الاثنين، أن الأسير الشهيد هو من ضمن الأسرى المدرجة أسمائهم في كشوفات السويد وممن اعترف العدو بوجودهم وأدرج اسمه لدى الأمم المتحدة ولدى الصليب الأحمر الدولي.

وأكدت إن توقيتها هدف إلى إفشال كل المساعي الرامية إلى تنفيذ اتفاقية السويد كما أن استمرارها يدل على أنها أصبحت منهجية وسلوكا متعمدا لدى هذه القوى.

واعتبر أن صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية تجاهها شجعهم على تكرارها، مشيرا إلى أن اللجنة تعمل باستمرار على إبلاغها بالتجاوزات التي يرتكبها مرتزقة العدوان.

ودعت المبعوث الأممي إلى اليمن وفريقه واللجنة الدولية للصليب الأحمر باعتبارهم الراعين لاتفاق تبادل الأسرى التحرك بمسؤوليتهم لحماية الأسرى في سجون قوى العدوان كما نص على ذلك اتفاق تبادل الأسرى.

يشار إلى أن هذه الجريمة تأتي بعد شهر واحد ونص من ارتكاب جريمة مماثلة بحق الأسير (محسن الغاثي) في شبوة، الذي تعرض للتعذيب والتصفية في شهر يونيو.

قد يعجبك ايضا