رسالة اليمن الى العالم

من القتل الى الاغتصاب.. ارتفاع ملحوظ لعدد الجرائم في المناطق اليمنية المحتلة

يمانيون – تقرير

 

في ظل الصراع المستمر بين فصائل المرتزقة في المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف السعودي الاماراتي، يزداد معدل ارتكاب الجرائم ومنها جرائم القتل والاغتصاب والاختطاف.

وشهدت الـ 72 الساعة الماضية تصاعد ملحوظ في وتيرة الجرائم في بعض المحافظات الواقعات تحت سيطرة دول العدوان، حيث عثر مواطنون في محافظة عدن على جثة أحد المواطنين بأحد الأحواض بالقرب من منطقة الصولبان بعد أن تعرض لإطلاق نار في الرأس ولم يتمكنوا من التعرف على هوية القتيل ,

وفي ذات المدينة تناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي فيديو لإمراه تروي ما تعرضت له من قبل ما يسمى بالقوات الأمنية بعدن, حيث قالت أنها تعرضت وهي داخل منزلها لهجوم مسلح من قبل مليشيا العدوان, وحسب ما قالت المرأة البالغة من العمر 40 عام أن مسلحين هاجموا منزلها وأطلقوا النار عليها وعلى أبنتها حيث كانت المرأة تتحدث من على السرير بالمستشفى الجمهورية بخور مكسر حيث تعاني من صدمة حادة مما تعرضت له خلال اقتحام منزلها وإطلاق النار عليها وعلى ابنها,

واضافت : ” المسلحون اختطفوا ابني انا لا ادري اناشد من لا توجد حكومة في عدن لكنني سأناشد مدير الامن, كما قالت المرأة انها لا تعلم لماذا هُوجم منزلها واطلق المسلحون النار عليها.

وإلى المناطق الخاضعة لسيطرة عناصر مرتزقة المدعو طارق عفاش التابع لتحالف العدوان بمحافظة الحديدة أقدم عناصر من مرتزقة عفاش على قتل عبد الله علي بره رامي من أهالي عزلة المتينة وإصابة زوجته مريم عيسى محب بطلق ناري أثناء تصديه لأحد المرتزقة وهو يحاول اغتصاب زوجة أبن أخيه، واقتياد أخيه عمر علي بره رامي إلى السجن ومحاولة اختطاف ابنة أخيه الصغرى البالغة من العمر 10 سنوات.

وفي محافظة أبين أكد ناشط حقوقي أن قوات من ما يسمى الجيش اعتقلت عدد من ابناء منطقة الضالع بمنطقة شقرة الساحلية وهم مارين في حافلات نقل ركاب بمنطقة شقرة كانوا قادمين من محافظة حضرموت يعمل بعضهم ضمن ما يسمى قوات الجيش هناك وأخرين مدنيين, وأكد الناشط الحقوقي أن من بين ألمعتقلين كلاً من (علي محمد الشعيبي / لوديه ومحسن احمد الشعيبي /القزعه ونجيب الحوسوي الشعيبي/ القزعه واحمد المزيق الشعيبي /القزعه), كما قامت قوات ما يسمى بقوات الحزام الأمني بمديرية سرار يافع بالمحافظة ذاتها من اعتقال منير العمري مدير مكتب الإعلام بالمديرية, كما شهدت مديرية سرار خلال الأسبوع الماضي أغلاق عدداً من المدارس من قبل خريجين احتجاجاً على حرمانهم من الوظائف التعاقدية الممولة من قبل الصندوق الاجتماعي فرع-عدن.

وإلى محافظة تعز وجراء الانفلات الأمني الذي تشهده المحافظة اقدم أحد المواطنين مساء الجمعة على قتل المواطن إلياس على أحمد في مديرية صالة.

وفي محافظة شبوة الواقعة شرق البلاد اقدمت قوة من ما يسمى الأمن باعتقال الصحفي جمال شنيتر والذي يعمل مراسلا لقناة الغد المشرق,

هذا واكد البرلماني الجنوبي الدكتور عبد الرحمن الوالي بأن الأمن في مدينة عدن يزداد تدهورا, وقال أن أكثر من يحارب عدن بالخدمات والرواتب هي ما يسمى الشرعية من الخارج, واردف بالقول:” الامن في عدن ازداد تدهورا، فبالإضافة الى القتل والنهب والبسط العشوائي والسلاح اضيفت المداهمات غير القانونية, ووجه الوالي رسالة لما يسمى بالمجلس الانتقالي قائلا: ” لا دولة بغير أمن.

وتأتي هذه الجرائم في عدد من المحافظات الجنوبية والشرقية منذ دخول قوات دول العدوان والسيطرة عليها ودعمها لعدد من المليشيات التابعات لها لتنفيذ كل مخططاتها الاستعمارية متناسية كل الشعارات الكاذبة التي روجت لها وخدعت بها المواطنين وقت دخول قواتها.

قد يعجبك ايضا