رسالة اليمن الى العالم

قائد الثورة : اليمن واجه اشرس عدوان خلال 5 سنوات

يمانيون – قال قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، اليوم الخميس، ان اليمن واجه اشرس عدوان خلال 5 سنوات ، متوجها بالشكر للشعب اليمني على صموده ومقاومته الباسلة امام العدوان.

واضاف السيد الحوثيفي كلمة له الخميس بمناسبة اليوم الوطني للصمود “تحالف العدوان تكبد الخسائر العسكرية والاقتصادية وغيرها واعترف بهزائمه على المستوى الإعلامي”.. لافتا ان اليوم بات لدى الشعب اليمني قدرات عسكرية متطورة ومتنوعة وتنتج مختلف أنواع الأسلحة.

واوضح ان القدرات والعمليات العسكرية أخذت مسارا تصاعديا تكللت بإنجازات ميدانية كبيرة ونتائج مهمة مشیرا الى ان الإنتاج العسكري اليوم ينتج من الكلاشينكوف إلى الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في ظل حصار خانق ووضع اقتصادي صعب.

وقال الحوثي: ان الصواريخ البالستية بمختلف مدياتها باتت دقيقة في اصابة اهدافها وهذا ما لم يتوقعه العدوان ابدا ، مضيفا ان الانتصارات التي حققناها جعلت بعض الدول الداعمة للعدوان تراجع مواقفها داعيا تحالف العدوان الاستفادة من درس التماسك اليمني في مقابل اخفاقاته على ارض الواقع.

واستطرد قائلا “نقدر لشعبنا العزيز الموقف الحق وترجمتهم موقفهم بالتضحية، وفي مقدمتهم رجال الميدان الذين لا يزالون مرابطين في الجبهات”، واضاف “الشهداء كانوا في ذروة العطاء، والجرحى من بعدهم أما الأسرى وأسرهم فإسهامهم كبير في الثبات على الموقف”، وتوجه “بالاشادة والتقدير لفئات شعبنا في كل مسارات العمل لدحر العدوان والتصدي له”، واوضح ان “منطلقات صمود الشعب اليمني إيمانية وأخلاقية، فلا يقبل الخنوع لغير الله”.

واكد السيد الحوثي “لم يتوقف الدعم والمساندة الشعبية للجبهات طوال السنوات الخمس مع ما مر به الشعب من منعطفات خطيرة”، وتابع “استمرت القوافل حتى من الأسر الفقيرة لدعم الجبهات وكانت ولا زالت مواكبة وشاهدة على عطاء الشعب اليمني”، ورأى ان “أول نتائج الصمود هو تماسك الدولة والمجتمع والمكونات الجادة ضد العدوان”، واضاف “بقي لنا من التماسك الاقتصادي ما ساعدنا على الثبات والصمود”، واشار الى ان “مسار الصمود كان تصاعديا وحقق تماسكا حال دون هدف العدوان في الانهيار التام”.

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا