رسالة اليمن الى العالم

عضو السياسي الأعلى الحوثي يكرم أسر شهداء حصار الدريهمي

يمانيون../

كرم عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم أسر شهداء حصار جبهة الدريهمي وذلك في ختام فعاليات الذكرى السنوية للشهيد.

وفي التكريم الذي نظمته مؤسسة الشهداء بالتعاون مع وزارة الداخلية، أشار عضو السياسي الأعلى الحوثي إلى أن الشعب اليمني أثبت صموده وثباته برجاله الأحرار واستبسالهم وتضحياتهم في الدفاع عن الوطن.
وأوضح أن أسر الشهداء نماذج في العطاء والصبر والبذل والتضحية لمواجهة العدوان .. لافتا إلى أهمية استلهام الدروس من عطاء أسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة ليصل أبنائهم وذويهم إلى قمة التكريم بالشهادة في سبيل الله والوطن وسيادته واستقلاله.

وأكد أن وفاء أسر الشهداء، سيقابل بالوفاء لهم وللشهداء الذين جسدوا الإيمان الصادق في شجاعتهم .. مشيدا بعطاء أسر الشهداء وعظمة ما قدمته سواء في ملحمة الدريهمي أو الملاحم البطولية في مواجهة العدوان.

ولفت عضو السياسي الأعلى إلى ما يحظى به الشهيد من تكريم وتعظيم ومنزلة عندالله عز وجل الذي منحه حياة أبدية .. وقال” حينما نتحدث عن الشهداء نفخر باستشهادهم ونتذكر أنهم انتقلوا إلى حياة أفضل عندالله الذي أكرمهم وأنعم عليهم بأنهم فرحين بما آتاهم وأنهم أحياء عند ربهم يرزقون”.

واعتبر تكريم الشهداء وأسرهم يترجم توجيهات قائد الثورة الذي راهن على شعب صادق استطاع بفضل الله وصموده الأسطوري وما قدمه من تضحيات أن يقهر العدوان وينتصر عليه.

فيما أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الشورى اللواء يحيى المهدي في الحفل الذي حضره مساعد وزير الدفاع اللواء الركن علي الكحلاني، السير على درب الشهداء والتزود بالقيم والمبادئ التي حملوها والتضحيات التي قدموها ذودا عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

وأشار إلى أن الشهداء أبلوا بلاء حسنا وارتقوا إلى عليين في حياة اختصها الله جل وعلا لهم.

بدوره أوضح وكيل وزارة الداخلية اللواء عبدالباري الطالبي أن تكريم أسر الشهداء يعكس الوفاء والإجلال لأسر شهداء الدريهمي الذين قدموا فلذات أكبادهم وذويهم فداء للوطن.
واعتبر استشهادهم وسام فخر واعتزاز كل أبناء اليمن .. مشيرا إلى ما سطره شهداء الدريهمي من ملاحم بطولية في صد قوى العدوان والمرتزقة.

وأكد اللواء الطالبي أن الشهداء أذلوا كبرياء الطغاة والمستكبرين, وأحيوا روح الجهاد والاستبسال والاستشهاد.

فيما اعتبر نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء حسين القاضي أسر الشهداء عنوانا للصمود والثبات والصبر والصدق مع الله تعالى.

ولفت إلى أن أبطال الدريهمي أحبطوا مؤامرات العدو من خلال تحليهم بالشجاعة والصبر والجلد والثقة بالله عند مواجهتم الغزاة والطامعين.

وفي ختام الحفل الذي تخلله قصيدة للشاعر عبدالباري عبيد بعنوان “مواقف مشرفة” كرم عضو السياسي الأعلى الحوثي ومساعد وزير الدفاع ووكيل وزارة الداخلية ونائب المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء، أسر الشهداء بدروع وهدايا عينية.

قد يعجبك ايضا