رسالة اليمن الى العالم

مالي: استقالة الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء

يمانيون// وكالات

أكد مسؤول عسكري أن الرئيس الانتقالي المالي باه نداو ورئيس الوزراء مختار عوان استقالا من منصبهما بعد أن اعتقلهما الجيش يوم الاثنين عقب تشكيل حكومة انتقالية جديدة.

 

ووفق وكالة “شينخوا” قال بابا سيسي، المستشار الخاص لأسيمي غويتا، نائب الرئيس الانتقالي المالي ورئيس اللجنة الوطنية السابقة لإنقاذ الشعب، في مؤتمر صحفي، مساء الأربعاء، إن “الرئيس الانتقالي باه نداو استقال من جميع مسؤولياته مع كل ما يترتب على ذلك من تبعات حقوقية. تماما مثل رئيس الحكومة …”.

 

وأوضح سيسي أن نداو وعوان قدما استقالتهما في حضور غودلاك جوناثان، وسيط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، مبررا اعتقالهما بـ”خلافات عميقة شكلا ومضمونا فيما يتعلق بمسار الانتقال”.

 

وقال خلال مؤتمره الصحفي “التوضيحي” إن الرئيس الانتقالي ورئيس وزرائه “سوف يستعيدان حريتهما تدريجيا لأسباب أمنية واضحة”.

 

وبحسب مصادر عسكرية، التقى جوناثان مع غويتا، الذي كان سيعلن قراره بقيادة المرحلة الانتقالية من الآن فصاعدا مع رئيس وزراء اقترحته حركة 5 يونيو- تجمع القوى الوطنية في مالي- القوة السياسية التي دعمت التظاهرات الكبيرة التي أدت في النهاية إلى التمرد العام الماضي.

 

ونقل نداو وعوان بالقوة إلى معسكر كاتي العسكري بعد إعلان الرئيس الانتقالي يوم الاثنين تعيينه أعضاء في الحكومة بناء على اقتراح من رئيس الوزراء.

 

وخلت الحكومة الجديدة من وزير الدفاع وشؤون قدامى المحاربين السابق ساديو كامارا، ووزير الأمن والحماية المدنية السابق موديبو كوني، وغيرهما من الأعضاء المؤثرين في اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب المنحلة، التي أطاحت بالرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام المحلية والمراقبون السبب الرئيسي لاعتقال الرئيس ورئيس الوزراء.

قد يعجبك ايضا