رسالة اليمن الى العالم

ورش تدريب متطوعي ومتطوعات المبادرات المجتمعية بالحديدة

يمانيون../
عقدت في محافظة الحديدة، اليوم، ورش تدريب المتطوّعين والمتطوعات، ضمن المرحلة الثانية من مشروع المبادرات المجتمعية للتنمية ومكافحة الأوبئة، الذي تنفذه مؤسستا الجرحى وبنيان التنموية بالتنسيق مع السلطة المحلية، والتعاون مع مكتب الصحة وإدارة المشاركة المجتمعية في المحافظة.

وهدفت الورش، التي عُقدت في مديريات: الضحي، والتحيتا، وبيت الفقيه، إلى إكساب 243 متطوعا ومتطوعة، يمثلون مختلف مناطق وقرى المديريات، مهارات العمل الطوعي وطرق التوعية والتثقيف الصحي، وأهمية تفعيل المبادرات المجتمعية لمكافحة الأمراض والأوبئة.

ففي مديرية الضحي، وخلال افتتاح الورشة بمشاركة 150 متطوعا ومتطوّعة، ثمّن مدير المديرية، عبد الحق خبال، ومشرف المديرية، أبو مختار شويل، دور مؤسستي بنيان والجرحى في تفعيل المبادرات المجتمعية في مختلف المجالات، خاصة في مجال مكافحة الأوبئة.

وأكدا استعداد السلطة المحلية والجانب الإشرافي في مساندة المتطوّعين والمتطوّعات، وحشد كافة الجهود الرسمية والمجتمعية في تنفيذ أنشطة المشروع، لتحقيق الهدف المنشود في رفع الوعي الصحي للوقاية من الأمراض والأوبئة على مستوى المديرية.

حضر الورشة مدير مكتب الصحة في المديرية، الدكتور حسن فلفل، ومنسقو المشروع في مديريات المربع الشمالي إبراهيم حجر، والمشاركة المجتمعية في المديرية محمد شويل، والمبادرات في مكتب الصحة الدكتور زايد سلطان.

فيما استهدفت ورشة تدريب متطوّعات التثقيف الصحي في مديرية بيت الفقيه 50 متطوعة بهدف رفع الوعي الصحي داخل المنازل في مختلف مناطق وقرى المديرية وتغيير السلوكيات الخاطئة لتحقيق الوقاية من الأمراض والأوبئة والحد من انتشارها.

وفي الافتتاح، حثّ مدير المديرية، حسين سهل زين، المتطوّعات على الاستفادة من برنامج التدريب وتكثيف الجهود لتعريف الأسر بأضرار ومخاطر الأوبئة ومسبباتها وطرق التخلّص منها.. مؤكدا دعم السلطة المحلية بالمديرية في إنجاح نشاط المشروع.

حضر الورشة مدير مكتب الصحة في المديرية، الدكتور عبدالله حمودي، ومنسق المشاركة المجتمعية في المديرية، حسن مكين البحر، وعدد من العاملين في القطاع الصحي بالمديرية.

وفي مديرية التحيتا، التي إستهدفت فيها الورشة 43 متطوعة، قدّم منسق المشروع، إبراهيم العمار، شرحا تعريفيا بالمشروع، ودور المؤسستين في مساندة المجتمع في مكافحة الأوبئة.. مشيرا إلى أهمية رفع الوعي المجتمعي بمخاطر الأمراض والأوبئة ودور المبادرات المجتمعية للتخلّص من مسبباتها والحد من انتشارها.

فيما تطرّق مدير المركز الصحي في المغرس، الدكتور خالد عفيف، وإبراهيم عمر كليب، في برنامج التدريب، إلى مسببات الإصابة بالملاريا وحمى الضنك وغيرها من الحميات، وطرق انتشارها وسبل الوقاية منها، عبر برامج التثقيف الصحي ومبادرات ردم البؤر والمستنقعات في مختلف مناطق المديرية.

حضر الورشة منسق المشاركة المجتمعية في المديرية أحمد إبراهيم مريه.

قد يعجبك ايضا