رسالة اليمن الى العالم

تدشين مشروع الحوالات النقدية الطارئة بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء

يمانيون../
دشن عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي اليوم ومعه وزير الشئون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع, الدورة الـ 11 من مشروع الحوالات النقدية الطارئة للمستفيدين من صندوق الرعاية الاجتماعية بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.

واطلع الرهوي وبن ضبيع ومعهما وكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب، على آلية وإجراءات الصرف للمستفيدين في الأمانة والمحافظات عبر 1900 مركز صرف تابعة لبنكي الكريمي والأمل لمليون و505 آلاف حالة بمبلغ 34 مليارا و300 مليون ريال بزيادة 55 بالمائة.

وأوضح عضو السياسي الأعلى أن تدشين الدورة الحادية عشرة على مستوى الجمهورية يؤكد حرص المجلس السياسي، على تخفيف معاناة المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية.

وأشاد بجهود قيادات وزارة الشئون الاجتماعية وصندوق الرعاية الاجتماعية والبنوك التي ساهمت في تبسيط إجراءات عملية صرف الحوالات النقدية للمستفيدين.

من جانبه أوضح الوزير بن ضبيع، أن الوزارة تبحث مع البنك الدولي واليونيسف إضافة 700 ألف حالة ضمان إلى الحالات المعتمدة حاليا وفقا للكشوفات وقاعدة البيانات الموجودة لدى صندوق الرعاية الاجتماعية.

وأكد حرص الوزارة على تنفيذ توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى، في سبيل إيصال هذه الإعانات إلى مستحقيها في كافة المحافظات للتخفيف من تداعيات العدوان والحصار على الأسر الفقيرة.

بدوره أوضح وكيل أول محافظة صنعاء، أن عدد المستفيدين من مشروع الحوالات النقدية الطارئة بالمحافظة 58 ألفا و740 حالة موزعين على 16 مديرية.

فيما بين رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالأمانة، أن عدد الحالات المستفيدة في أمانة العاصمة يبلغ 70 ألف حالة، بمليار و61 مليونا و820 ألف ريال، سيتم توزيعها عبر 70 مركز صرف.

حضر التدشين المدير التنفيذي لصندوق الرعاية الاجتماعية أمير الوريث ومدراء صندوق الرعاية بالأمانة جميلة المطري ومكتب الشئون الاجتماعية ناصر الكاهلي.

إلى ذلك اطلع عضو المجلس السياسي الأعلى الرهوي ومعه وزير الشئون الاجتماعية ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بأمانة العاصمة، على أعمال التحسين، لجولة شارع الخمسين بمديرية السبعين بدعم من بنك الكريمي في إطار المبادرات المجتمعية.

وأشاد الرهوي بالدور التنموي للقطاع الخاص, وكذا المساهمة في تحسين المظهر الجمالي للعاصمة صنعاء.

قد يعجبك ايضا