رسالة اليمن الى العالم

إب.. صلح قبلي ينهي قضية قتل بين أسرتي النهاري والشريف

يمانيون../
أنهى صلح قبلي بمحافظة إب اليوم السبت، قضية قتل بين أسرتي النهاري بمديرية ريف إب والشريف بمديرية حبيش، دامت عام كامل وراح ضحيتها هاشم عبد الغني النهاري من أهالي منطقة السحول بمديرية ريف إب.

وفي الصلح القبلي، أعلن والد المجني عليه عبد الغني محسن النهاري العفو عن الجاني علي عبد الله الشريف، لوجه الله تعالى، واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في إصلاح ذات البين، وتشريفا للحاضرين.

من جانبه، أشاد وكيل المحافظة قاسم المساوى بموقف أولياء الدم في العفو عن الجاني وإنهاء القضية وإغلاق ملفها، ما يعكس كرم وشهامة أبناء ريف إب في التسامح التصالح ونبذ الخلافات، داعياً إلى رص الصفوف لمواجهة العدوان الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

ولفت إلى الحرص على تعزيز التلاحم والاصطفاف وتفويت الفرصة على قوى العدوان زرع الفتنة بين أبناء الوطن.

فيما ثمن أحد المحكمين بالقضية القاضي محمد منصور خرصان، موقف أسرة المجني عليه ومشايخ ووجهاء مديرية ريف إب، والذي قيم العفو والتسامح والحرص على توحيد الجبهة الداخلية.

وأكد أهمية تضافر الجهود لحل النزاعات والقضايا البينية، استجابة لدعوة القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى لإنهاء الخلافات وتعزيز التلاحم الشعبي في مواجهة قوى الغزو والاحتلال.

قد يعجبك ايضا