Herelllllan
herelllllan2

مشرّعون في الكونغرس ومنظمات دولية يطالبون الرئيس الأمريكي بسرعة إنهاء الحصار على اليمن

متابعات :

طالبت مجموعةٌ من المنظمات الإنسانية العالمية وعددٌ من المشرِّعين الأمريكيين، أمس الجمعة، إدارة الرئيس جو بايدن بإنهاء الحصار على الشعب اليمني، موضحين أن الحصارَ القاسي الذي لا معنى له يتسبب بأضرار مدمّـرة لملايين اليمنيين الأبرياء ويضر بالدبلوماسية وعملية السلام.

ووفقاً لموقع “كومون دريم” الأمريكي، فَـإنَّ المنظمات الحقوقية والإنسانية التي انضم إليها عددٌ من المشرعين الأمريكيين طالبوا الرئيس بايدن بضرورة افتتاح مطار صنعاء الدولي؛ مِن أجلِ تقديم المساعدات الإنسانية، مبينة أن ضرباتِ تحالف العدوان الجوية أضرت بالمطار.

وقال الموقعُ نقلاً عن بيان مجموعة المنظمات: “يجب على إدارة بايدن الاستفادةُ من كُـلّ نفوذ ممكن للضغط على التحالف العدواني الذي تقوده السعوديّة لإنهاء حصارِها لمطار صنعاء الدولي”، مبينًا أن ما يقارِبُ 80 % من سكانِ اليمن بحاجة إلى المساعدات الإنسانية العاجلة بما في ذلك 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون سوء التغذية، مؤكّـداً أن تفشي الأوبئة والأمراض في المجتمع اليمني الذي يفتقرُ للرعاية الصحية الضرورية والبُنية التحتية والخدمات الصحية؛ بسَببِ استمرار العدوان والحصار على مدى سبع سنوات متواصلة.

ونقل موقعُ “كومون دريم” عن النائبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، والسناتورة إليزابيث وارين، والنائبة نانسي ميس والسناتور راند بول، تأكيداتهم أن القيودَ المفروضةَ على الموانئ اليمنية هي شكلٌ من أشكالِ العقاب الجماعي، وانتهاك للقانون الدولي والأمريكي؛ لذا يجبُ فصلُ هذه الممارسات عن المفاوضات الجارية ووضع حَــدٍّ لها على الفور.

قد يعجبك ايضا